مقطع من رواية ضجيج العميان

للروائي التونسي الأمين السعيدي

كريم:مرحبا بك
مراد:لماذا انت وحيد في هذا المكان وهذا الوقت؟
كريم:أنا مريض ياسيدي…
مراد:أكيد أن الحكومة لم تعط التأشيرة لحزبك
كريم:لا،لا…حبيبتي اعطتني التأشيرة،ثم غابت…!
مراد:دعنا من الحديث عن العشق والمصالح الذاتية الضيقة.ماهو حزبك؟
كريم:ليس لي حزب…
مراد:يعني أنت جاهل بالسياسة…!
كريم:في الحقيقة أنا أجهل كل شيء…!
مراد:ولكن الواجب الوطني يدعونا الى معرفة السياسة حتى نحسن اختيار من يمثلنا في تسيير شؤون الدنيا…
كريم:اوليس من واجبنا أن نعرف من هو قادر على تمثيلنا في حماية الدين…؟!
مراد:لا،لا يا اخي الوطن قبل الدين والحب والشغل…
كريم:اذن ماهو الحزب الذي تنتمي اليه؟
مراد:حزب العمال الشيوعي
كريم:أنت تخالفني الراي لذلك سوف تكون صديقي…!
مراد: كيف تكون صديقي وأنا اختلاف معك؟!
كريم:يا صديقي نختلف لنلتقي والاختلاف لا يفسد للود قضية…
مراد:يعني انك تتبنى حزبا اسلاميا
كريم:لا أنا مسلم ولا انتمي الى أي حزب…
مراد:اذن نحن نرحب بكل الديانات،فكن معنا…
كريم:انتم ترحبون بالاختلاف ولكن لستم اصدقاء!
مراد:كيف عرفت ذلك؟
كريم:لأنك فجئت عندما قلت لك أنت تختلف معي فأنت صديقي…
مراد:لا،لا…
نحن اصدقاء والدليل أن همنا واحد وقضيتنا واحدة ولكنني فجئت بصديقين مختلفين اديولوجيا…
كريم:يعني ذلك إن الاختلاف لا يشرع ألا في السياسة…!
مراد:اذن أنت مثقف،سياسي ادعوك الى الانضمام لحزب العمال
كريم:ولكنني معطل عن العمل!
مراد:حزب العمال يوفر لك شغلا…
كريم:قلت لي حزبكم يرحب بكل الديانات فماهو دين رئيس حزبكم؟
مراد:ليس له دين
كريم:ارادتكم لا تقهر اذن !
مراد:وكيف عرفت ذلك؟
كريم:لأن الله اوجد كل الديانات ولكنه دعانا الى اتباع دينا واحدا !
مراد:كيف عرفت ذلك؟
كريم:لقد قال في كتابه:”أن الدين عند الله الاسلام”
مراد:اذن نحن اكثر دمقراطية من الله لأننا نرحب بكل الديانات…
كريم:وماهي غايتكم من ذلك؟
مراد:مساندة العامل والفلاح والمستضعفين في الأرض…
كريم:كم انتم انسانيين…
ومن هو قدوتكم؟
مراد:ماركس،ترتسكي،لنين…
كريم:أنا كتاب الله
مراد:ومن صاحب هذا المشروع؟
كريم:الله
مراد:وماهو دينه؟
كريم:”ان الدين عند الله الاسلام”
مراد:ولكن قلت: انه خالق كل الديانات السماوية،فكيف يكون دينه الاسلام فقط؟!
كريم:لأن هذه الديانات مراحل مر بها الاسلام
مراد:ايعقل ان تسمي شيئا بعدة اسماء؟!
كريم:ذلك ممكن…
ص:56-57
ط:1