مكة المكرمةغدا تستقبل طلائع حجاج بيت الله الحرام لأداء مناسك الحج المبرور

50

كتب وجدي نعمان

اقترب الموعد المفرح لقلوب منتظريه..فغدا تبدأ مكة المكرمة استقبال طلائع حجاج بيت الله الحرام لأداء مناسك

الحج المبرور، وسط إجراءات احترازية وتدابير وقائية عالية التنفيذ للحد من انتشار فيروس كورونا، حيث يتم

استقبال ضيوف الرحمن عبر أربعة مراكز “النوارية، والزايدى، والشرائع، والهدا”، وذلك قبل توجه الحجاج إلى

المسجد الحرام لأداء طواف القدوم.

ويتم تفويج الحجاج في مرحلة طواف القدوم، عبر خدمة النقل الترددي من مراكز التجمع إلى الحرم المكى، بحيث

يتم تفويج 6000 حاج كل ثلاث ساعات، وتبدأ المرحلة الأولى غدا الموافق السابع من ذي الحجة فى تمام الساعة

6:00 صباحاً، وتستمر إلى يوم 8 ذي الحجة الساعة 9:00 صباحاً. وفق العربية.

نقل الحجيج

ووفق المعلن من وزارة الحج والعمرة السعودية فإن نقطة تجمع واستقبال الحجاج تكون في “الزايدي” ثم يتوجهون

إلى الحرم وينزلون في ساحة الشبيكة، في حين ينطلق الحجاج من نقطة تجمع “النوارية” وينزلون بالقرب من

الحرم المكي في محطة وقف الملك عبدالعزيز، أما المركز الثالث فهو مركز “الشرائع” ومن خلاله يتم استقبال

الحجاج القادمين من شمال وشرق مكة، وإيصالهم إلى محطة أجياد الصافي.

 وكذلك نقطة تجمع واستقبال الحجاج في “النسيم” يتم إيصالهم إلى محطة أجياد الصافي، عبر مسارات محددة

وواضحة، كما كشفت الخطة أن الطاقة الاستيعابية لتفويج الحجاج في اليوم الواحد (48 ألف حاج).

 طواف الإفاضة

بعد الانتهاء من طواف القدوم، يتم مغادرة جميع الحجاج من المسجد الحرام، والانطلاقة بالحافلات من محطة “باب

علي” وصولا إلى ساحة جسر الجمرات، وعبر النقل بنظام الرحلات الترددية، بما لا يقل عن 200 حافلة وبمتوسط

2000 حاج لكل 3 ساعات، ليتم وصولهم إلى الساحة، وبحسب ألوان النطاقات المخصصة لمشعر منى، ليتمكن

الحاج من الوصول إلى مقر سكنه بمنى عبر مسارات مخصصة لكل لون.

الجاهزية الصحية

ونظرا للظروف الصحية الخاصة التي يتزامن معها حج هذا العام، فقد أعلن تجمع مكة المكرمة الصحى جاهزيته

لموسم الحج باكتمال الخطط التشغيلية لجميع المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لتقديم خدمات طبية متكاملة على

أعلى مستوى وفق خطط تنظيمية يشرف عليها التجمع الصحي.

وقد أنهت 10 مستشفيات و82 مركزاً صحيا كافة الاستعدادات لتنفيذ الخطط المعدة لموسم الحج والتعامل مع كافة

الحالات وفق الإجراءات الاحترازية المتبعة لتعامل مع جائحة كورونا (كوفيدا -19).

وتعمل مراكز طوارئ الحرم على مدار 24 ساعة في تقديم الرعاية الصحية لزوار وقاصدى المسجد الحرام، كما

تعمل جميع الأقسام في المستشفيات والمراكز الصحية وفق خطة تتناغم مع سير وساعات العمل بما لا يؤثر على

جودة العمل.

كما تعمل المستشفيات والمراكز المخصصة خلال موسم الحج بالاستمرار في تقديم لقاح كورونا بحسب المسجلين

عبر تطبيق صحتي في مراكز الرعاية الصحية المخصصة، بالإضافة إلى الفئات عالية الخطورة من كبار السن

والممارسين الصحيين في المستشفيات بحسب البرتوكول المعتمد.

وسخر التجمع كافة الإمكانات لتجهيز الكوادر المدربة والإمكانيات والاحتياجات المطلوبة حيث تم توفير غرف عزل

في جميع المستشفيات والمراكز لتعامل مع كافة الحالات وتحديدا المصابين بكوفيدا – 19 للمساهمة فى الحد من

انتشار الجائحة.

كما رفع التجمع الصحى من أسرة وجاهزية غرف العنايات الحرجة بزيادة ثلاثة أضعاف لمواكبة أى طارئ ،

بالإضافة إلى تجهيز جميع مراكز الرعاية الصحية بعيادات طوارئ مجهزة وغرف عزل وفقاً لمعايير وزارة الصحة.

عمليات التعقيم  

وفى السياق نفسه، تم تعقيم حافلات نقل حجاج بيت الله الحرام طيلة رحلة الحج، وبعد كل عملية نقل للحجاج، كما

تقوم النقابة بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية، خلال التنقلات من الالتزام بتطبيق التباعد الاجتماعي، ولبس الكمامة وتوزيع المعقمات.

وتم تم توزيع الحجاج على “وحدات تنفيذية” وكل 20 حاجاً فقط في حافلة، لتطبيق الاحترازات الصحية والتباعد

الجسدى مع مرافقة قائد صحي ومرشد لكل حافلة، سعياً لتحقيق معدلات آمنة صحياً ومتميزة لنقل الحجاج.

وعلى صعيد الاستعدادات للحج ، أنجزت وزارة النقل والخدمات اللوجستية بالمملكة العديد من أعمال الصيانة

والسلامة على الطرق المؤدية للمشاعر المقدسة؛ استعداداً لموسم حج هذا العام.

ونفذت الوزارة عدداً من الأعمال، منها إصلاح الطبقة الإسفلتية بطول 75 كم، وإصلاح وتنفيذ السياج على الطرق

بطول 85 كم، وتنفيذ أعمال الدهانات وعيون القطط بطول 75 كم، واستبدال فواصل تمدد الجسور بطول 500 متر،

وحواجز معدنية واقية بطول 3 كم.

وقامت بتركيب حواجز خرسانية بطول 3 كم، وإصلاح أكثر من 11 ألف وحدة إنارة، وتمت هذه الأعمال وفقاً لأعلى

معايير الجودة والسلامة، وبكوادر فنية متخصصة لتوفير حركة تنقل سهلة وآمنة لضيوف الرحمن.