ملامح الحكمه والوقار

د فاطمه محمود

متابعة وقراءة الأخبار المتعلّقة بالأمراض باستمرار ، يرفع نسب التوتّر والقلق ويزيد من احتماليّة الإصابة بالأمراض النفسيّة ،فكلّ خبر تقرأه في هذه المواضيع يحفّز مناطق الخطر في دماغك حتّى لو لم تكن معرّض لأي خطر في الواقع ولهذا السبب يوصي الأطباء بالتقليل من متابعة هذه الأخبار قدر المستطاع

الفرق بين الأذكياء والأغبياء ،هو أن الأذكياء لديهم الكثير مايقولونه لكنّهم يظلّون صامتين ،أمّا الأغبياء ليس لديهم مايقولونه لكنّهم لا يسكتون ،لهذا السبب الشخص الذكي تظهر عليه ملامح الحكمة والوقار بينما الغبي تظهر عليه السطحيّة والثرثرة بلا معنى .

مهما كانت نيّتك صافية في أي شيء تفعله لن تنجو من ظنون بعض النّاس السيّئة أبداً ،بحيث يؤكد علماء النفس أنَّ سوء الظن والتشكيك وتحريف الأحداث والأفعال والأقوال هي صفة تلازم بعض النّاس في شخصيّتهم ،ولايمكن النجاة منها مهما كنت صادقاً ومخلصاً .

السّبب الّذي يجعل بعض الأشخاص لايشعرون أنّهم يؤلمونك هو أنّك تسامحهم باستمرار ،فعندما تسامح شخصاً ما بدون حدود يصبح لايشعر بأخطائه ،بينما أنت تدخل في دوّامة من الشقاء والإحباط لذلك من المهمّ عدم مسامحة من لايشعر بالندم اتّجاه أخطائه .