ممثل الأمم المتحدة الإنمائى ندعم تعميم مبادرة حياة كريمة عالميا

كتب وجدي نعمان

قال أليساندرو فراكاسيتي، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في تصريحات لـ”اليوم السابع” نعتبر حياة كريمة أحد أهم المبادرات العالمية التي تدعم المجتمعات المحلية وتعمل على تنمية القرى والريف لحل كافة المشكلات التي تواجه هذه المناطق والتي تشملها المبادرة لافتا إلى أن خلال مؤتمر المناخ COP 27 يشارك برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وزارة التخطيط والتنمية الأقتصادية في بيان أهمية مبادرة حياة كريمة كمثال للعالم يمكن تكراره في دول أخري بالإضافة إلى أهمية تمويل التنمية في الفترة القادمة.

ولفت فراكاسيتي إلى أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يشارك في كثير من البرامج ضمن مبادرة “حياة كريمة” من خلال تمويل مالى يتخطى 80 مليون دولار لتنفيذ البرامج موضحا أن هذه البرامج تستهدف الوصول إلى المجتمعات المهمشة والفقيرة والمحتاجة من خلال خطط واضحة بالشراكة مع الحكومة المصرية في كافة المناطق.

كان المسؤول الأممي شهد أمس توقيع مذكرة تفاهم مع القطاع الخاص لدعم أهداف التنمية المستدامة في مصر قائلاً: “يمثل زيادة قدرة القطاع الزراعي على الصمود والتكيف مع تغير المناخ أولوية عالية بشكل خاص، ويعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتعاون الوثيق مع الحكومة والخبراء والمزارعين لتحقيق هذا التكيف، لافتا الي إن القطاع الخاص يلعب دورا رئيسا في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ويعد تعزيز الأمن الغذائي والتخفيف من تغير المناخ أحد الموضوعات المهمة التي تحتاج إلى التعامل معها.

يذكر أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي هو منظمة الأمم المتحدة الرائدة التي تكافح من أجل إنهاء الفقر وعدم المساواة وتغير المناخ، ومن خلال العمل مع شبكتنا الواسعة من الخبراء والشركاء في 170 بلدا، وتساعد الدول على بناء حلول متكاملة ودائمة للناس والكوكب.