أخبار العالم

مناهضون للملك تشارلز يرفعون صور ميجان ماركل ويصفونها بـ أميرة الشعب

كتب وجدي نعمان

أشاد نشطاء مناهضون للملكية بميجان ماركل واصفين إياها بـ”أميرة الشعب”  وذلك خلال احتجاجهم على تتويج الملك تشارلز اليوم، حيث اجتمع مؤيدو حملة الجمهورية فى ميدان ترافالغار بلندن للتعبير عن معارضتهم لتتويج الملك تشارلز الثالث والملكة كاميلا.

لافتات ميجان ماركللافتات ميجان ماركل

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “ليس ملكى” وتظهر دعمهم لميجان التى يقولون إنها “أميرة قلوبنا”.

2000 شخص يحتج 

المجموعة المناهضة للملكية، والتى كثفت مسيراتها ضد الملك قبل التتويج، شنت حملة لاستبدال النظام الملكى برئيس منتخب للدولة، ومن المتوقع أن ينضم ما يصل إلى 2000 شخص إلى الاحتجاجات اليوم وسط مخاوف من أن يستهدف متعصبون بيئيون هذه المناسبة التاريخية، بحسب ما ذكر موقع “ديلى ميل”.

تم القبض على المتظاهرين الجمهوريين قبل ساعات فقط من التتويج، بعد أن صادرت الشرطة أجهزتهم، ووأظهرت لقطات على موقع تويتر الضباط يستخدمون سلطاتهم بموجب قانون النظام العام الجديد، حيث كان الرئيس التنفيذى للمجموعة المناهضة للملكية، ريبابليك، جراهام سميث، من بين أولئك الذين تم القبض عليهم فى سانت مارتن لين بالقرب من ميدان ترافالغار.

مناهضون للملكيةمناهضون للملكية

قمصان صفراء

وأظهرت الصور متظاهرين يرتدون قمصانًا صفراء تحمل شعار “ليس ملكى”، بمن فيهم سميث.

وبدأ منذ قليل حفل تتويج ملك بريطانيا تشارلز الثالث، ملكا رسميا للمملكة المتحدة، وسط إجراءات أمنية مشددة وصفت بأكبر تجمع من القوات البريطانية، حدث بالمملكة المتحدة منذ حفل تتويج الملكة إليزابيث منذ 70 سنة، واصطف ما يقرب من 11 ألف جندى برفقة 19 فرقة موسيقى عسكرية خلال مسيرة التتويج على مسافة تمتد إلى ما يقرب من ميل.

ويحضر الحفل ملوك ورؤساء العالم وكبار رجال الدول من جميع أنحاء العالم، ووصف رئيس الوزراء البريطاني، ريشى سوناك، حفل التتويج بأنه يمثل لحظة تحمل معانى كبيرة من الكرامة الوطنية وأنه يمثل تعبيرا بالفخر بتاريخ وثقافة وتقاليد المملكة المتحدة.

وقال سوناك، إن تلك المناسبة تعد أحد أهم الطقوس فى بريطانيا والتى تعبر عن ميلاد حقبة جديدة فى تاريخ البلاد.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى