منسق الاتحاد الأوروبي يتوقع التوصل إلى اتفاق حول إحياء الصفقة النووية في غضون أسابيع

كتب وجدي نعمان

توقع منسق الاتحاد الأوروبي لمفاوضات فيينا، إنريكي مورا، أن يتم التوصل إلى اتفاق حول إحياء الصفقة النووية مع إيران في

غضون أسابيع.

وقال مورا، في تصريح صحفي أدلى به مساء اليوم الاثنين عقب انتهاء الاجتماع الأول في إطار الجولة الثامنة من مفاوضات فيينا حول إحياء الاتفاق النووي، إن الأطراف المشاركة فيها تعمل على إلغاء العقوبات عن إيران وضمان التزام إيران بتعهداتها في إطار الصفقة بشكل متواز.

وصرح في هذا السياق: “نعمل على كلا المسارين بالتزامن… لا نعمل في اتجاه واحد مع نسيان أو تجاهل الآخر. على العكس، كلا المسارين يعززان بعضهما بعضا”.

وشدد مسؤول الاتحاد الأروروبي: “لو قمنا بعمل دؤوب في هذه الأيام والأسابيع سنحقق نتيجة جيدة”.

وامتنع مورا تحديد أي موعد دقيق للتوصل المتوقع إلى الاتفاق، لكنه أوضح: “نتحدث عن أسابيع وليس عن أشهر”.

واضاف أن المفاوضات ستكون معلقة في الأيام الـ3 الأولى لأعياد رأس السنة، لكن المشاركين سيعودون إلى فيينا بحلول 3 يناير.