منظمة التحرير تدعو السلطات السودانية لتحويل أموال حماس المصادرة الى رام الله

منظمة التحرير تدعو السلطات السودانية لتحويل أموال حماس المصادرة الى رام الله

عبده الشربيني حمام

طالبت قيادة منظمة التحرير الفلسطيني السلطات السودانية بتحويل أموال حماس المصادرة في الخرطوم الى السلطة الفلسطينية لاعتمادها في الميزانية المرصودة لإعادة إعمار قطاع غزة.

وصرح عضو وزير الشؤون المدنية وعضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطيني فتح حسين “نتمنى على دولة السودان الشقيقة التي كانت دوما شعبا وحكومة مع شعب فلسطين ان تسلم الأموال المنقولة وغير المنقولة التي تم مصادرتها الى دولة فلسطين ولحكومة فلسطين”.

 وتابع ” الشعب الفلسطيني أحوج ما يكون لهذه الاموال وتحديدا شعبنا العظيم الذي يرزح تحت الحصار في غزة “.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف، إن الأموال التي صادرتها السودان من حركة “حماس”، جمعت باسم الشعب والقضية الفلسطينية. 

وأضاف أبو يوسف  أنه كان الأولى لحماس أن تعطي هذه الأموال لأهلنا في المحافظات الجنوبية، الذين يعيشون أوضاعا معيشية صعبة وخانقة.

كما طالب عضو المجلس الثوري في فتح يونس عمرو السلطات السودانية بعدم التفاوض مع حماس في خصوص ارصدتها المجمدة وتحويلها مباشرة الى الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني حتى يتم اعتمادها فيما ينفع المواطن الفلسطيني البسيط.

وكانت وكالة “رويترز” العالمية قد قالت الأسبوع الماضي إنّ السلطات السودانية “قامت بمصادرة جميع أصول حركة حماس في السودان”. 

ووضعت الخرطوم يدها على عددٍ من الكيانات المربحة التي وفرت الدعم على مدار سنواتٍ لحركة حماس، حيث بلغ السودان الحدّ في القيام بدور الملاذ للحركة الفلسطينية في ظل حكم الرئيس السابق عمر البشير.

 وتمت السيطرة على “ما لا يقل عن 12 شركةً، يقول مسؤولون إن لها صلةً بحماس في التعجيل بمواءمة وضع السودان مع الغرب منذ الإطاحة بالبشير في 2019”.