رياضة عالمبة وافريقيه

من بوفون إلى كوتينيو تعرف على أبرز الصفقات الفاشلة فى ملاعب العالم

كتب وجدي نعمان

تواصل أندية العالم تدعيم صفوفها خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، وعلى الرغم من المجهودات الكبيرة التى تبذل من جانب الأندية وممثليها للحصول على أفضل اللاعبين، إلا أن بعض الصفقات لم تسر على النحو المتوقع.

ونستعرض فى السطور التالية أبرز الصفقات الفاشلة فى ملاعب العالم..

جيانلويجي بوفون إلى باريس سان جيرمان

عام 2018، قرر نادي باريس سان جيرمان الفرنسي التعاقد مع الحارس الإيطالي جيانلويجي بوفون، ودفع 10 ملايين يورو لنادي يوفنتوس الإيطالي، ومع ذلك لم يكن بوفون قادرًا على الاندماج بشكل جيد مع الفريق، وتعرض للإصابة بشكل متكرر، وتم بيعه إلى يوفنتوس مرة أخرى فى 2019.

أندري شيفتشينكو إلى تشيلسي

في عام 2006، قرر نادي تشيلسي الإنجليزي التعاقد مع اللاعب الأوكراني أندري شيفتشينكو، ودفع 30 مليون جنيه إسترليني لنادي ميلان. ومع ذلك، لم يكن شيفتشينكو قادرًا على تقديم الأداء المطلوب، وتم إعارته إلى نادي ميلان الإيطالي في عام 2007، قبل أن يتم إعادته إلى نادي دينامو كييف الأوكراني في عام 2009.

فيليب كوتينيو إلى برشلونة

في عام 2018، قرر نادي برشلونة الإسباني التعاقد مع اللاعب البرازيلي فيليب كوتينيو، ودفع مبلغ 142 مليون يورو لنادي ليفربول الإنجليزي. ومع ذلك، لم يكن كوتينيو قادرًا على تقديم الأداء المطلوب، ولم يستطع الاندماج بشكل جيد في الفريق، وتم إعارته إلى نادي بايرن ميونخ الألماني في عام 2019.

فرانك لامبارد إلى نيويورك سيتي

في عام 2015، قرر نادي نيويورك سيتي الأمريكي لكرة القدم التعاقد مع اللاعب الإنجليزي فرانك لامبارد، الذي كان ينتهي عقده مع نادي تشيلسي في نفس العام. ومع ذلك، كان لامبارد في الـ 37 من عمره ولم يكن في أفضل حالاته البدنية، ولم يتمكن من تقديم الأداء المطلوب، حيث لعب فقط في 10 مباريات قبل أن يعلن اعتزاله بشكل نهائي في عام 2017.

راداميل فالكاو إلى الدورى الإنجليزى

بعد مسيرة مميزة مع أتلتيكو مدريد الإسبانى، قرر مانشستر يونايتد الإنجليزى التوقيع مع المهاجم الكولومبي راداميل فالكاو على سبيل الإعارة في 2014، لكن المهاجم المميز فقد بريقه ولم يقدم الأداء المطلوب منه واكتفى بتسجيل 4 أهداف مع السياطين الحمر، ليقرر النادى إنهاء الإعارة وعدم تجديدها او ضمه نهائيا، لينتقل بعدها في فترة إعارة جديدة إلى تشيلسي ويكتفي بتسجيل هدف وحيد في موسم 2014/2015، ليعود بعدها إلى اتلتيكو مدريد مجددًا بعد تجربتين كارثيتين في الدورى الإنجليزى.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى