أدب وثقافه

من وحي المخيم

خالد الجندي

         

أنا لا احتاج

 لفتات خبزكم تطعموني 

ولا أحتاجكم

 من ضحولة مأئكم  

ترووني  

أعذروني 

ولا ك سوادِ بترولكُمْ

  للبيع تَعرظوني 

فأنا ما خلقت للبيع

  أه لو انكم 

تفهموني  

أنا محتاج لبقايا كرامتكم  

و لنخْوة العروبة تعود 

في أوصالكم و عروقكم سارية 

ك سابق عهدكم إسْمعوني 

     ومن مَقآصِلِِ صهْيونيّتهم 

و من أيدي دوآعشَهم 

انقذوني 

إنقذوا حرآئر النساء و الأمهات 

و أنقذوا كرامة الشيوخ والآباء 

وانقذوا براءة الطفولة

  في الأطفآل والأبناء 

إذا عاد فيكم سمعا ف اسٔمعوني 

فدمنا مُستباحُ سفكآ

في اليرموك 

جرى نهْراً في المخيم 

كما رآن عليكم عَجْزكُم وخيم 

وأعْناقَنا تُجز ذبْحاً

لأعيادِ حقدهم 

وكما الأغنام تتألم 

أأصابكم صم فلا تسمعون

أم بكم العمى إستفحل فلا ترون 

أم هي فضاعة الموقفين 

أذهلت بقايا موت احاسيسكم  

فلا عدتم بمشاعركم تشعرون 

فأفقدت فيكم الحراك  

والجملت منكم نطقكم 

 وخسرتم وآ اسفاه

حتى النطق والمنطق

أجيبوني أجيبوني 

  أ ج ي ب و ن ي 

 بألم قلمي

زر الذهاب إلى الأعلى