أدب وثقافه

من وراء الشاشه

ليلا حيدر

 

 

منذ عام ونصف العام 

ومن احدى برامج التواصل الإجتماعي 

تم ترتيب لقاء جمع عدد كبير من الكتاب المخضرمين 

اعلان

بصناعة الكلمة 

وكان اللقاء عبر تبادل الخبرات وتبادل الأفكار في هذا المجال من خلال شاشة عملاقة 

الكل جالس على كرسي إلا الوجوه مكشوفة 

اعلان

وتم اختيار كل واحد من الزملاء

بإلقاء اخر كتاباته على العلن

وفعلا تم وحصل

ألقيت كلمتي

ونالت إعجاب الجميع من الحضور 

في نفس الوقت ألقى زميلي كلمته وكانت

كلها تتكلم عني وعن حياتي 

وكتاباتي واني مصدر إلهامه حقا صدمت 

وانتهى المنتدى الثقافي 

بترشيحه رئيسا لقسم الأدب في الجامعة 

وفرحت له كثيرا بما كتبه عني 

ولكن لم ينتهي الأمر بل طلب يدي من الجميع 

باعتراف منه بان قبل اخذ اي قرار في اظهار 

نفسه كاملا امامي وحصل 

واذ به عنده مشكلة في المشي

وانه من ذوي الهمم دون ادنى شك

الكل قال يا حرام ما هذه الشغلة انه معاق

ولكني لم تفرق معي إعاقته 

المهم أنني شاغلة قلبه وتفكيره حتى اصبحت كل شيء في حياته فقبلت بالموافقة عليه من اي شرط…..

 

الكاتبة ليلا حيدر 

 

Leila Haidar Australia

زر الذهاب إلى الأعلى