منوعات

مهرجان سباق شرم الشيخ للهجن

 

كتب وجدي نعمان

 

تعد أشواط “المارثون” بكل سباق هجن فاكهة السباق بحسب وصف أهل الهجن، لأنها لاتزال تحتفظ بسمة الطابع التراثى القديم لرياضة الهجن، وهى استخدام الراكب البشرى، وظهور مهارته وهو يقود بمهارة مطية السباق ليحقق بها الفوز.

وتضمنت فعاليات مهرجان سباق شرم الشيخ للهجن فى دورته الرابعة شوطين للمارثون لمسافة 12 و6 كيلو، خلال الأشواط امتطى ظهور الهجن هجانة صغار السن وأحكم أصحاب الهجن وثاقهم على ظهر كل مطية، وتنافسوا فى السباق وسط تشجيع الجمهور حولهم وصولا لخط النهاية.

اعلان

وأعلنت اللجنة المنظمة للسباق أن 1030 مطية وهى هجن السباقات، تم الانتهاء من تسجيلها لتشارك فى أكبر تنافس من نوعه فى تاريخ سباقات الهجن على أرض مصر.

وقال عيد حمدان رئيس الاتحاد المصرى للهجن إن أشواط السباق 30 شوطًا، بدأت أمس بـ17 شوطا وتستكمل اليوم.

وينظم السباق الاتحاد المصرى للهجن ومحافظة جنوب سيناء على أرض مضمار سباقات الهجن بمنطقة سفارى شرم الشيخ.

اعلان

وتشارك فى السباق هجن قدم بها أصحابها الهجانة من محافظات شمال وجنوب سيناء، والإسماعيلية والشرقية والسويس والوادى الجديد وسوهاج والمنيا وأسوان .

يذكر أن سلسلة مهرجانات سباقات الهجن إنطلقت فى شرم الشيخ بدعم دولة الإمارات العربية المتحدة، بدأت بأول سباق فى أكتوبر من العام الماضى، أعقبه سباق نوفمبر، وفى يناير الماضى شهدت مدينة شرم الشيخ فعاليات مهرجان شرم الشيخ التراثى وحضر انطلاقته الرئيس عبد الفتاح السيسى، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولى عهد أبو ظبى.

ومقرر أن تتواصل السباقات التنشيطية للهجن فى شرم الشيخ بدعم الإمارات شهريا، وتختتم فى إبريل القادم بسباق هجن ختامى تزامنا مع احتفالات مصر بذكرى عيد تحرير سيناء السنوى.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى