أخبار عربية

موجات نزوح جدیدة من شمال غزة بسبب شبح المجاعة

موجات نزوح جدیدة من شمال غزة بسبب شبح المجاعة

عبده الشربيني حمام

تتزاید مظاھر المجاعة شمال قطاع غزة في ظل استمرار الحصار الاسرائیلي على المنطقة وندرة شاحنات المساعدات التي تعرضت الكثیر منھا للنھب قبل الوصول الى شمال القطاع وسط تحذیرات دولیة من عواقب انھیار النظام المدني في غزة.
وحذرت الأمم المتحدة من أن سوء التغذیة الحاد بین الأطفال الصغار في الشمال قد ارتفع بشكل حاد خلال الأسابیع الماضیة.
ھذا وذكرت مصادر فلسطینیة إن نصف ملیون فلسطیني شمال غزة يقاسون المجاعة التي تفتك بأرواحھم بشكل یومي.
وأوضحت مصادر طبیة أن أكثر من 350 ألف مریض یعانون من
الأمراض المزمنة، ونحو 60 ألف سیدة حامل شمال القطاع. وأشارت المصادر إلى أن نحو 700 ألف طفل في قطاع غزة یتعرضون لمضاعفات خطیرة نتیجة سوء التغذیة والجفاف وعدم توفر الإمكانیات الطبیة.
وحذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (یونیسف) من أن النقص المقلق في الغذاء وتزاید سوء التغذیة والأمراض، قد یؤدیان إلى “انفجار” في
وفیات الأطفال في غزة.
وكانت وكالة فرانس براس قد أشارت لرصد موجات نزوح جدیدة من شمال القطاع نحو مدینة رفح المكتظة بسبب غیاب أدنى أساسیات العیش
الإنساني في الشمال.
وتتواصل المفاوضات غیر المباشرة بین حماس وإسرائیل والتي تھدف للتوصل إلى صفقة لتبادل الأسرى ووقف لإطلاق النار في غزة، وسط
تحذیرات دولیة وإقلیمیة من خطورة توسیع تل القوات الإسرائیلیة عملیاتھا العسكریة في مدینة رفح التي تأوي أكثر من ملیوني نازح.
وأسفرت الحرب التي یشنھا الجیش الاسرائیلي على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرین الأول الماضي حتى الیوم عن مقتل ما لا یقل عن 29 ألف فلسطیني واصابة 69 ألفا بسحب وزارة الصحة في غزة.

زر الذهاب إلى الأعلى