موسكو تعتبر مشاركة قاذفة أمريكية في مناورات بحر البلطيق عملا استفزازيا

12

موسكو تعتبر مشاركة قاذفة أمريكية في مناورات بحر البلطيق عملا استفزازيا

كتبت-نديمة حديد

انتقدت السفارة الروسية في الولايات المتحدة استخدام قاذفة القنابل الأمريكية “B-52H” في تدريبات الناتو في بحر البلطيق، واعتبرته عملا مستفزا.

وقالت البعثة الدبلوماسية الروسية على صفحتها في “تويتر”، إن “استخدام البنتاغون في بحر البلطيق “B-52H”،

 التي يمكنها أن تحمل أسلحة نووية، هو استفزاز آخر”.

وأضافت أن ” قعقعة السلاح” تزيد من التوترات في أوروبا”.

وقالت البعثة الدبلوماسية إن مثل هذه الإجراءات “تلقي بظلالها على الأجواء” قبيل الاجتماع بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي جو بايدن، في جنيف يوم 16 يونيو.

ودعت السفارة الولايات المتحدة إلى إعادة النظر بشكل جذري في نهجها تجاه الأمن في القارة الأوروبية، ووقف النشاط الخطير بالقرب من حدود روسيا.