موسكو: واشنطن متمسكة بمنع الدبلوماسيين الروس من الوصول إلى ممتلكات لروسيا في الولايات المتحدة

كتب .مجدى نعيم

 

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن واشنطن متمسكة بمنع وصول دبلوماسيين وخبراء فنيين روس إلى ممتلكات دبلوماسية لروسيا في الولايات المتحدة.

وقالت زاخاروفا خلال موجز صحفي اليوم الأربعاء: “لا تزال وزارة الخارجية الأمريكية ترفض بعناد تمكين الدبلوماسيين من الوصول إلى أراضي ممتلكاتنا الدبلوماسية، وشأنهم في ذلك شأن فرق الصيانة الروسية المسؤولة عن المراقبة على جودة أداء أنظمة دعم الحياة” في هذه الممتلكات.

وذكرت زاخاروفا أن المسؤولين الأمريكيين أوصوا الجانب الروسي مرارا ببيع هذه الممتلكات، مشيرة إلى أن التوصيات “تعيد إلى الذهن عملية استحواذ أو ابتزاز”.

وفي 2 سبتمبر 2017 قامت الولايات المتحدة – في إطار العقوبات ضد روسيا – بإغلاق القنصلية العامة الروسية في مدينة سان فرانسيسكو وممثلية روسيا التجارية في واشنطن ومكتبه في نيويورك. ويعد المبنيان الأول والثاني ملكية لروسيا تحت حصانة دبلوماسية، أما المبنى الثالث فكان مستأجرا من قبل روسيا.

ووصفت موسكو قيام الولايات المتحدة بالاستيلاء على الممتلكات الروسية بالخطوة العدائية الفادحة وطالبت واشنطن بإعادتها.

وفي 26 مارس 2018 أعلنت واشنطن عن إغلاق القنصلية العامة الروسية في مدينة سياتل (مبنى مستأجر) ومقر القنصل العام (ملكية دبلوماسية).