ميركل تصل إلى إسرائيل

كتب وجدي نعمان

وصلت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى إسرائيل في وقت متأخر من السبت، في زيارة أخيرة قبل أن تغادر منصبها.

وغردت السفيرة الألمانية في إسرائيل، سوزانه فاسوم راينر، بأن الزيارة تهدف إلى “تعزيز علاقتنا المتميزة”.

ويوم الأحد ستلتقي المستشارة رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت، ويتوقع أن يناقشا قضية إيران.

كما ستزور نصب “ياد فاشيم” لذكرى المحرقة في القدس. ويأتي على جدول أعمال الزيارة أيضا لقاء مع الرئيس الإسرائيلي ومحادثات مع رجال الأعمال وممثلي التكنولوجيا العالية.

وعززت ميركل التعاون مع إسرائيل لتصبح ألمانيا أكبر شريك تجاري لإسرائيل في أوروبا.

وفي زيارة عام 2008 في الذكرى الستين لتأسيس إسرائيل ألقت ميركل كلمة في الكنيست عبرت فيها عن خزيها من “الهولوكوست”. واستقبلت كلمة ميركل التي استغرقت عشرين دقيقة بحفاوة بالغة هناك.

إلا أن ألمانيا، مثلها مثل معظم الدول الأوروبية، لديها خلاف مع إسرائيل فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية. فقد دعت ألمانيا مرارا إلى إقامة دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل، وكثيرا ما عبرت عن معارضتها للنشاط الاستيطاني الإسرائيلي في الضفة الغربية.

وكانت آخر زيارة قامت بها ميركل لإسرائيل في 2018.