ميلانيا ترامب،تصرح حالتها الصحية في تحسن وأنه لا تنوي حاليا مغادرة البيت الأبيض.

23

كتب احمد وجدي

ذكرت السيدة الأمريكية الأولى، ميلانيا ترامب، اليوم الاثنين، أن حالتها الصحية في تحسن وأنه لا تنوي حاليا مغادرة البيت الأبيض.

 

وقالت زوجة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في تغريدة نشرتها عبر “تويتر”: “تشكر عائلتي على كل الصلوات والدعم! حالتي جيدة

 

وسأواصل الاستراحة في البيت”.

 

وأعربت السيدة الأولى عن شكرها لكل الموظفين الطبيين والعاملين على رعاية المرضى، مضيفة أنها تواصل الصلاة من أجل كل المصابين

وذويهم.

وأعلن ترامب، الجمعة الماضي، أنه وزوجته ميلانيا أصيبا بفيروس كورونا المستجد، بينما أكدت إدارته أنه يعاني من أعراض طفيفة

ويواصل أداء عمله.

وأفادت مصادر عدة بأن ترامب يعاني من السعال ودرجة الحرارة المرتفعة بينما أكد الرئيس نفسه أن حالته لم تكن جيدة جدا عند وصوله إلى

مركز “وولتر ريد” للعلاج، وذلك في تطور يأتي قبل نحو شهر من الانتخابات الرئاسية التي ستجري يوم 3 نوفمبر.

 

ومن جانبها، بقيت ميلانيا في البيت الأبيض وأكدت سابقا أنها عانت من أعراض طفيفة لكن حالتها جيدة بشكل عام.