نانسى ابراهيم تنفعل على الهواء وتبكي متذكرة والدها … كتبت /هنا محمد

153

بكت الإعلامية نانسى ابراهيم الملقبة

بنحمة ماسبيرو فى أخر حلقات

برنامجها المذاع على الهواء على شاشة

قناة النيل الثقافية أثناء حديثها مع

ضيوفها عن حكايات أكتوبر فى الذكرى

السابعة والاربعين للنصر العظيم وعندما

سألناها عن السبب قالت : لم أتمالك

دموعى ولم أتمكن من حبسها بمجرد

احساسى بصدق حديث ضيفى الكريم

الدكتور أحمد عز الدين الخبير الاستراتيجى والمحلل السياسى وأحد

أبطال حرب أكتوبر المجيدة والذى كان

فى سلاح الدفاع الجوى وهو نفس سلاح

والدى اللواء أركان حرب أبراهيم عبد

 

الهادى عبد السميع ، وغمرتتى المشاعر

 

ولا اعرف هل انا من بكيت تأثرا بدموع

 

ضيفى الذى كان يتحدث عن عظمة جنود

 

مصر وأبطالها وعظمة حرب أكتوبر ٧٣

التى غيرت وجه العالم كله ونظرته لمصرنا

الحبيبة ، أم هو من بكى عن تأثرا بملامحى المشدوهة أمامه أثناء حديثه عن أبرز المعارك واللحظات الحاسمة التى خاصعها فى الحرب فى نفس سلاح والدى الدفاع الجوى رحمة الله عليه .

 

وقد بكى ضيفى العزيز تأثرا باحساسه العميق بحب وطنه وعشقه لتراب مصر وتذكره للحظات انسانية وفارقة خاض غمارها أثناء الحرب .

 

والحقيقة ان الحلقة من بدايتها وحتى نهايتها كانت عامرة باللحظات التى شعرت فيها بانتفاضة فى كل جسدى والقشعريرة عندما تذكرت مع ضيوفى عظمة التضحيات وبسالة الجيش المصرى وأهوال الحرب وعظمتها فى نفس الوقت .

الجدير بالذكر ان نانسى ابنة اللواء أركان حرب دفاع جوى / ابراهيم عبد الهادى عبد السميع أحد أبطال حرب أكتوبر المجيدة

ضيوفى كانوا أبطال أكتوبر المجيدة والذين صنعوا الانتصار العظيم وهم الرائد / سمير نوح أحد أبطال فرقة قتال ٣٩ والذى نفذ اكثر من ٣٥ عملية انتحارية قبل وأثناء حرب أكتوبر وحصل على الكثير من النياشين والاوسمة .

والدكتور / أحمد عز الدين الخبير الاستراتيجى والمحلل السياسى وأحد أبطال أكتوبر فكان قائدا لسرية دفاع جوى فى الحرب.

والدكتور / محمد سليم شوشة والناقد واستاذ الادب .

 

ما الذى استوقفك وأثر فيكى أثناء اللقاء ؟
الحلقة من أولى لحظاتها كانت مؤثرة جدا بالنسبة لى وحماسية لعدة اسباب ، أولها : لعشقى وحبى لتراب هذا الوطن واحساسى بالفخر اننى مصرية وأبنة أحد أبطال أكتوبر المجيدة .

 

ثانيا : ذكر الضيوف اسم والدى أكثر من مرة أثناء اللقاء متذكرين إياه وواصفينه بالبطل العظيم فى حرب أكتوبر .

 

ثالثا : لم أتمالك نفسى أمام صدق مشاعر ضيوفى ولمعان الدموع فى أعينهم انطلاقا من احساسهم بالسعادة الغامرة وجام شعورهم بالفخر والكرامة والرفعة وعشقهم لأرض مصر واحساسهم العميق بالانتماء حيث ان حرب اكتوبر ٧٣ وانتصاراتها غيرت مجرى التاريخ وإعادت تشكيل الوعى حول قيمة واهمية الجندى المصرى الذى صنع المستحيل ، وغير كل ما هو معروف من تقنيات التخطيط الاستراتيجى والتكتيكى للحرب حول العالم ، فحرب أكتوبر من أصغر جندى فيها لأعظم قائد كانت حرب أسطورية بكل المقاييس خرجت من نطاق الممكن الى نطاق تحقيق المستحيل فى كل التفاصيل الصغيرة قبل الكبيرة فيها .
حمى الله مصر وحمى أرضها وحمى شعبها وقائدها الرئيس عبد الفتاح السيسى و كل جنودها البواسل ممن يضحون بكل غالى ورخيص حفاظا على رفعة مصر وسيادتها على اراضيها .
الجدير بالذكر ان نانسى ابراهيم انتقلت مؤخرا للعمل بقناة النيل الثقافية من عملها بقناة نايل سينما على مدى أكثر من عشر سنوات حققت فيها نجومية ورواجا وقامت بتغطية كل المهرجانات الدولية وتمكنت من إجراء مقابلات حصرية مع نجوم العالم أمثال : روبرت دى نيرو ، أميتاب باتشان ، مونيكا بيلوتشى .. واخرين .
وتقدم حاليا سهرة خاصة على الهواء مباشرة على مدى ساعتين فى سهرة الأربعاء من كل اسبوع فى الثامنة والنصف على شاشة قناة النيل الثقافية ، ونانسى تعد إضافة حقيقية لأى قناة مصرية تعمل بها لتمكنها ومن أدواتها كمذيعة وحضورها وثقافتها الموسوعية وقدرتها عل إدارة حوار فريد من نوعه .