نبوة ترامب تتحقق

كتب وجدي نعمان

تداول نشطاء ومغردون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب يتحدث فيه عن أسعار البنزين في حال وصول جو بايدن للسطة.

وحذر دونالد ترامب خلال الحملة الانتخابية في العام 2020 من أنه إذا وصل بايدن إلى السلطة فسوف يدفع الأمريكيون 7 أو 8 أو 9 دولارات مقابل غالون من البنزين.

وكرر الرئيس السابق التصريحات ذاتها خلال مقابلة مع شبكة “فوكس نيوز” في العام 2021، حيث هاجم ترامب الرئيس جو بايدن بسبب زيادة أسعار الغاز.

وفي المقابلة مع الشبكة الأمريكية قال ترامب: “انظر، عندما غادرت، كان البنزين 1.87 دولارا.. كان ذلك قبل عام.. والآن أعتقد أنه وصل إلى 7.50 دولارات فقط في كاليفورنياوالباقي سيتبع”.

وفي 9 مارس 2022 وبعد إعلان بايدن حظر الولايات المتحدة واردات النفط من روسيا ردا على العملية العسكرية في أوكرانيا، انتقد الرئيس الأمريكي السابق ، الرئيس الحالي حيث قال ساخرا: “هل اشتقتم إلي؟”، وفق ما ذكرته صحيفة The Independent البريطانية.

هذا، وذكرت تقارير إخبارية بأن سعر غالون البنزين في الولايات المتحدة سجل ارتفاعا قياسيا خلال التعاملات ليتجاوز 4.3 دولار، حيث ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن سعر البنزين تجاوز الرقم القياسي السابق البالغ 4.11 دولار للغالون، والذي سجل في يوليو من عام 2008.

من جهة أخرى، قفزت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة خلال الشهر الماضي بأسرع وتيرة سنوية منذ نحو 40 عاما، ما يعني تآكلا أسرع للقوة الشرائية للأمريكيين وأجورهم، ويزيد الضغط على الاحتياطي الفيدرالي لتشديد سياسته.

وأظهرت بيانات وزارة العمل الأمريكية الصادرة يوم الجمعة ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 6.8% عما كان عليه في نوفمبر لعام 2020، حسبما ذكرت وكالة “بلومبيرغ”.

وعلى أساس شهري (مقارنة بشهر أكتوبر 2021) ارتفع مقياس التضخم المتبع على نطاق واسع بنسبة 0.8%، متجاوزا التوقعات التي بلغت 0.7%.