نجوم الزمن الجميل قصه الكابتن الراحل ثابت البطل في سطور

37

 اعداد الكاتب سمير الشرنوبي.

ؤلد ثابت البطل فى 16 سبتمبر 1953 بمدينة الحوامديه جنوب الجيزة وبدأ مشوارة الكروى فى نادى سكر الحوامديه كجناح ايسر قبل ان يكتشف موهبته وقدراته فى حراسة المرمى حيث وقعت عليه عينا عبده البقال مكتشف النجوم للقلعه الحمراء لينتقل إلى الاهلى عام 1972 ويلعب اول مباراة رسميه فى الاسبوع رقم (33) قبل الأخير موسم 74 – 1975 يوم 21 مارس 1975 أمام المصرى ببورسعيد وكان الاهلى قد حسم الدرع لصالحه وخسر لأول مرة فى الموسم صفر – 1 سجله مسعد نور.. البطل حارساً أميناً للأهلى حقق معه 25 بطولة متنوعه *الدورى العام: حصل مع الاهلى على 11 درعاً مواسم..74 – 75, 75 – 76, 76 – 77, 78 – 79, 79 – 80, 80 – 81, 84 – 85, 85 – 86, 86 – 87, 88 *كأس مصر .. ساهم البطل فى فوز الاهلى بكأس مصر 7 مرات أعوام..78, 81, 83, 84, 85, 89, وفى البطولة الأخيرة عام 1991 فاز الاهلى فى النهائى على اسوان 1 – صفر سجله محمد رمضان وتسلم ثابت البطل الكأس من اللواء مجدى حتاته كبير الياوران مندوباً عن الرئيس حسنى مبارك.. كأس افريقيا للانديه ابطال الدورى. .حصل عليها مع الاهلى مرتين عامى.. 1982, 1987 كأس الافرو آسيويه:فاز بها مرة واحدة 1989 وتسلم ثابت البطل الكأس من الرئيس حسنى مبارك بعد فوز الاهلى على يوميورى اليابانى 1 – صفر سجله طاهر ابو زيد. كأس الاتحاد التنشيطيه..فاز بها مرة واحدة أيضا 1989 بعد تغلب الأهلى على المصرى 1 – صفر بهدف محمد عبد الجليل.وبعد ان حقق ثابت البطل 25 بطولة وهو حارساً للقلعه الحمراء أعلن اعتزاله الملاعب فى ختام موسم 90 – 1991..توفى في فجر الإثنين 14 فبراير 2005 في القاهرة متأثراً بمرض سرطان البنكرياس

لقد نزل خبر وفاه الكابتن ثابت البطل على جميع الأهلاويه كالصاعقه. فهم يعتبروه مثالآ يحتذى به للأنتماء والولاء لناديه ولعمله هو قصه حب جميله بينه وبين النادي الأهلي لم ينجح ثابت البطل فقط كلاعب في الحصول على البطولات مع النادي الأهلي بل كمدير للكره وحصل مع الفريق على الكثير من البطولات لذا فأنه من الواجب علينا كأهلاويه نعشق هذا النادي و نحبه أن نفتخر بأن الكابتن ثابت البطل هو أحد أبناء النادي الأهلي الأوفياء . وأنه وهو في أصعب لحظات المرض أبى أن يترك الفريق في مباراه الزمالك بل توجهه مع الفريق وتعايش معهم وحضر المباراه وقدم له لاعبوه هديه الوداع بالفوز على الزمالك. وعندما قبل أبو تريكه رأسه بعد الهدف بكى ثابت البطل وكأنه يشعر بأنها ستكون قبله الوداع بينه وبين محبيه الذين لن ينسوه في يوم من الأيام لذا فأن على الأهلي.كوم أن تقدم نبذه بسيطه عن حياه هذا الرجل العظيم .الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته