نجوم لهم تاريخ في عالم السينما في الزمن الجميل الفنان .. سيد زيان .. الله يرحمه

33

نجوم لهم تاريخ في عالم السينما في

 الزمن الجميل الفنان .. سيد زيان .. الله

 يرحمه ..

 

اعداد الكاتب سمير الشرنوبي

 

في مثل هذا الشهر من إبريل عام

 2016 م رحل عن عالمنا نجم

 الكوميديا الفنان سيد زيان ..

 

وبقيت أعماله شاهدة على مشوار من مشاوير الزمن الجميل ،

ولد سيد زيان في حي الزيتون بالقاهرة 1943م وتخرج من مدرسة الميكانيكا التي تخصصت في تخريج الأفراد المتخصصين في صيانة طائرات سلاح الطيران ..

لكنه كان شغوف بالسينما منذ تخرجه من مدرسة الميكانيكا ،

فكان الوقوف على خشبة المسرح هو الطموح الذي سعى إليه الراحل سيد زيان ، لتتحول الهواية إلى عمل وإحتراف ..

فبعدما انضم إلى فرقة الهواة مع الفنان عبد الغني ناصر ، الذي أسند إليه أول دور كوميدي في مسرحية إعلان جواز ، أسند إليه المخرج نور الدمرداش دورًا بارزًا في مسرحية حركة واحدة أضيعك ،

وكانت انطلاقته الكبرى مسرحيًا قد بدأت من باب سيدتي الجميلة ، فوقف أمام العملاق الراحل فؤاد المهندس والنجمة شويكار في الستينيات ، وتوالت نجاحاته المسرحية بعدما انتقل من فرقة الفنانين المتحدين إلى فرقة الريحاني التي عمل بها لمدة تسع سنوات متواصلة ..

وبعيدًا عن المسرح ، كان للسينما نصيب كبير من أعمال سيد زيان ، على الرغم من أنه لم يأخذ حظه فيها كبطولة ، سوى في ثلاث أفلام دورية نص الليل ، وحظ من السماء ، وكيف تسرق مليونيرًا ،

إلا أن أدواره التي شارك فيها مع أبناء جيله لم تقل في أهميتها عن أدوار البطولة ، وهو ما بات واضحًا في فيلم المتسول أمام عادل إمام ، ووكالة البلح ، أمام ناديه الجندي ، والبيه البواب أمام أحمد زكي ، وأريد حلًا أمام فاتن حمامة ، والجراج أمام نجلاء فتحي ، وأبناء الصمت ، وغيرها من الأدوار التي استطاع من خلالها أن يحتل مساحة كبيرة في ذاكرة الجماهير ..

وفي عام 2003م أجبره المرض على الابتعاد عن المسرح والسينما بل عن الفن عموما ، حيث تعرض لجلطة في المخ أدت إلى شلل نصفي ، استطاع أن يتغلب عليه إلا قليلا ، إلا أنه تعرض لأزمة صحية مرة أخرى بعدما تحسنت صحته وأصبح يسير متكئا على العصا ودخل على إثرها المستشفى للعلاج على نفقة القوات المسلحة إلى ان توفى فى 13 إبريل 2016م عن عمر يناهز 73 عاما ..

وكانت فترة مرضه التى وصلت إلى 13 عاما هى الفرصة ﻹسترجاع ذاكرته فى حفظه للقرآن الكريم بعد أن كان قد نسى الكثير بسبب إنشغاله بالفن حيث كان حافظا للقرآن منذ أن تعلم فى الكتاب ..

وبالفعل ختم القرآن عدة مرات ساعدته على إستعادة حفظه للقرآن …

رحمه الله وغفر له وجعل ما عاناه فى مرضه فى ميزان حسناته …

.