نداء من الكوكب العاشر- قصة قصيرة كتب / محمود عمرون

41

«أجب يا…… »
كرر مسئول الاتصال في المحطة الأرضية بيأس، قبل أن يبلغ رئيسه بان محاولات الاتصال بمكوك الفضاء باءت بالفشل
فكر المدير طويلا، الأغبياء في ناسا أعلنوا أننا تلقينا النداء
نداء من الكوكب العاشر
لن يقبل الأمريكيين فكرة ضياع المكوك
راح المدير يبحث الاختيارات المتاحة، قبل أن يبلغ القيادة بالموقف
اقتحم مساعده المكتب، قال بلهفة: سيدي، لقد عاد المكوك!
– عاد؟
– لابد أن ترى بنفسك
خضع الرائد للفحص بالأشعة، قبل أن تأتي النتيجة مطابقة
أجلسوه في مكتب القائد، الذي سأله:
ماذا حدث، لماذا انقطعت الاتصالات
أجاب بشرود: تعطل جهاز الاتصال
القائد فسر سلوك الرائد الغريب بصدمة الفضاء، مكوك فضاء ينجو من الضياع بمعجزة
الرائد يستمع، التعليمات تأتي عبر جهاز اتصال دقيق زرعوه في الاذن
– قم بالمهمة
ضغط زر خفي بملابسه، وهو يتمتم
حاولوا منع الكارثة، وفشلوا!
في مكتب المخابرات الروسية، كان سيرجي كوزروف يتابع أخبار تفجير المحطة الأمريكية بفخر
قال لمساعده: الأمريكيين أنفقوا مليارات الدولارات لإنشاء هذه المحطة، نحن دمرناها بقنبلة واحدة
ردد مساعده وهو يطالع الصور بفخر مماثل : اغبياء!