ندوة بجامعة جنوب الوادي تستعرض كيفية إعداد السيرة الذاتية واجتياز المقابلة الشخصية

قنا / ممدوح السنبسى

في إطار حرص وزارة التضامن الاجتماعي على تحقيق رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030 وخاصة محور العدالة والتنمية وبناء الإنسان؛ نظمت وحدة التضامن الاجتماعي بجامعة جنوب الوادي بالتعاون مع بنك التطوع المصري ندوة عن كيفية إعداد السيرة الذاتية واجتياز المقابلة الشخصية، تحت رعاية السيدة- نيفين القباج وزير التضامن الاجتماعي، والاستاذ الدكتور يوسف غرباوي رئيس جامعة جنوب الوادي وإشراف الاستاذ الدكتور أحمد كمال نصاري نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والاستاذ الدكتور صلاح هاشم مستشار وزير التضامن للسياسات الاجتماعيه ومنسق عام وحدات التضامن الاجتماعي بالجامعات المصرية، وحاضر فيها الأستاذ الدكتور فرج خضاري وكيل كلية الهندسة ومدير مكتب تسويق ونقل التكنولوجيا والابتكار بجامعة جنوب الوادي بقنا.
أقيمت الفاعلية بإشراف وتنسيق وتنظيم وحدة التضامن الاجتماعي بالجامعة ممثلة في نورا عارف أبوبكر منسق وحدة التضامن الاجتماعي بالجامعة، وآلاء عادل محمود مسئول الحماية والتمكين الإقتصادي، وبسمة محمد عثمان مسئول الأنشطة التوعوية.
وتناولت ورشة العمل عن طريق البث المباشر على صفحة بنك التطوع المصري، تعريف السيرة الذاتية ومكوناتها والعناصر المهمة التي يجب أن تحتويها، نع تسليط الضوء على نقاط التميز لدى صاحب السيرة الذاتية، والتأكيد أن السيرة الذاتية هي أول اتصال بين صاحب العمل والمتقدم للوظيفة، حيث يجب أن يكون الانطباع الأول عن المتقدم للوظيفة جيد ويجعل صاحب العمل يعطي فرصة للمتقدم وعمل مقابلة شخصية مع صاحب السيرة الذاتية.
كما تم تعريف أنواع المقابلات الشخصية وكيفية اجتياز المقابلة الشخصية، وأوضحت الندوة أهم عناصر اجتياز المقابلة الشخصية ومنها الثقة بالنفس وتجميع قدر كافي من المعلومات عن نشاط الشركة أو المؤسسة صاحبة فرصة العمل.
وأشار الاستاذ الدكتور فرج خضاري وكيل كلية الهندسة بقنا لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ومدير مكتب تسويق ونقل التكنولوجيا والابتكار بجامعه جنوب الوادي، إن هذه الورشة تأتي ضمن مجموعة من ورش العمل بالتعاون بين جامعة جنوب الوادي ووزارة التضامن الاجتماعي وبنك التطوع المصري وتحفيز طلاب الجامعة على المشاركة في الأنشطة التطوعية المنضبطة بما يعود بالنفع على الطلاب والمجتمع.
وفي نهاية البث المباشر قدم الدكتور فرج خضاري الشكر لوزارة التضامن وبنك التطوع المصري وكذلك لإدارة جامعة جنوب الوادي وقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجامعة الذي لا يألو جهدا في البحث عن كل سبل التعاون مع الوزارات والهيئات والمؤسسات بما يخدم المجتمع.