نشاط اليوم الأربعاء 2021/10/13 لرئاسه مجلس الوزراء

كتب .مجدى نعيم
الخبر الأول :-
رئيس الوزراء يشهد مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين وزارتي العدل والتربية والتعليم والتعليم الفني بشأن الاستفادة من إمكانات بنك المعرفة المصري 
إتاحة البنك لاحتياجات وزارة العدل من قواعد البيانات والمراجع العلمية وكذا الكتب الخاصة بالشئون القضائية والتشريعية والقوانين حول العالم
 شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم بمقر مجلس الوزراء، مراسم توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين وزارة العدل ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بشأن الاستفادة من الإمكانات التي يتيحها بنك المعرفة المصري.
        
ووقّع البروتوكول كل من المستشار عمر مروان، وزير العدل، والدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، المشرف العام على بنك المعرفة المصري.
       
ويهدف البروتوكول إلى التعاون بين وزارتي العدل والتربية والتعليم في مجال نشر المعرفة، والاستفادة من المحتوى المعرفي لبنك المعرفة المصري، إلى جانب الاستفادة من الخدمات التعليمية، وورش العمل، والتدريب والتطوير المتاح، والوصول إلى المحتوى، وتبادل الخبرات والمعرفة التي تم الحصول عليها من خلال الأبحاث والرسائل العلمية، فضلاً عن تطوير المعرفة في مجال التعليم والنشر للارتقاء بمستوى البحث العلمي.
وعقب التوقيع، أكد المستشار عمر مروان، وزير العدل، أن البروتوكول، الذي تم توقيعه اليوم، يستهدف العمل على زيادة أطر المعرفة، والمساهمة في توفير مراجع البحث المختلفة لكل القضاة، إلى جانب فتح الأبواب أمام الباحثين في المجال القضائي والتشريعي؛ لاستكمال الدراسات العليا؛ سواء في مرحلة الدبلوم، أو إعداد رسائل الماجستير والدكتوراة، مضيفا أن البروتوكول يعد إضافة كبيرة لجميع العاملين في المجال القضائي، وجميع الهيئات والجهات القضائية.
 
من جانبه، أشار الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنيّ، إلى أن البروتوكول هو تعاون مشترك بين وزارة العدل وبنك المعرفة المصري؛ من أجل إتاحة البنك لاحتياجات وزارة العدل من قواعد البيانات، والمراجع العلمية، وكذا الكتب الخاصة بالشئون القضائية والتشريعية والقوانين حول العالم، وذلك وفقًا لمتطلبات الوزارة؛ حيث يتم إتاحتها لجميع العاملين في هذا المجال. 
الخبر الثاني:-
خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم: 
رئيس الوزراء يشيد بكلمة الرئيس أمام تجمع ” فيشجراد”: المشروعات الضخمة في “حياة كريمة” عصب حقوق الإنسان
ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم اجتماع مجلس الوزراء؛ لمناقشة عدد من الملفات المهمة، استهله بالإشادة بالكلمة التي ألقاها الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، أمس، أمام قمة مصر والدول الأعضاء في تجمع فيشجراد، الذي يضم كلا من المجر وبولندا والتشيك وسلوفاكيا، وخاصة ما تناوله الرئيس بشأن حقوق الإنسان، وكذلك ما تقوم به الدولة المصرية من جهود كبيرة لتوفير حياة كريمة لمواطنيها، ولا سيما الحجم الهائل من المشروعات الضخمة في المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة”، التي تستهدف تطوير حياة نحو 60 مليون إنسان بالريف المصري، وهو ما يعد عصب حقوق الإنسان.
 كما أثنى الدكتور مصطفى مدبولي على تأكيد الرئيس حرص مصر على السعي لتوطين صناعة اللقاحات ليس فقط لتلبية احتياجات مواطنيها، لكن أيضا للتصدير إلى القارة الأفريقية.
   وفي الوقت نفسه، أشاد الدكتور مصطفى مدبولي بما ذكره الرئيس السيسي في كلمته، التي ألقاها عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”، خلال قمة القادة لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي، بشأن ضرورة بذل مختلف دول العالم جهودًا حثيثة للتكاتف لمواجهة التحديات الجسام المتعلقة بالتدهور السريع الذي يشهده التنوع البيولوجي خلال السنوات الأخيرة، والتي زادت من حدتها جائحة كورونا، وأن مصر من جانبها عملت بجهد دؤوب منذ مؤتمر شرم الشيخ في 2018 على إطلاق مرحلة جديدة للعمل الجماعي لصياغة إطار عالمي للتنوع البيولوجي فيما بعد 2020 ووضع أهداف قابلة للتحقيق مدعومة بآليات واضحة للتنفيذ.
وفي سياق آخر، لفت رئيس الوزراء إلى أنه استعرض عناصر المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لتنمية قرى الريف المصري، مع عدد من شركاء التنمية وممثلي هيئات الأمم المتحدة، ووكالات التنمية الدولية، وتأكيده ـ خلال الاجتماع ـ أنها تعد بمثابة مشروع القرن الحادي والعشرين، فهي أهم ما تم تنفيذه في مصر منذ أكثر من نصف قرن، كما أنها مبادرة شاملة تحتضن كل المبادرات الرئاسية، وتم تصميمها وفقاً للاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة “رؤية مصر 2030” لتعزيز جودة حياة المصريين في جميع أنحاء الجمهورية، كما تتوافق مع الأهداف الـ 17 للتنمية المستدامة، التي أقرتها الأمم المتحدة. 
وخلال الاجتماع، تحدث الدكتور مصطفى مدبولي عن الجولة التفقدية، التي قام بها أمس لمحافظة الأقصر، بصحبة عدد من الوزراء ومحافظ الأقصر والمسئولين، مؤكدا أن الدولة تقدم كل الإمكانات لإقامة احتفالية كبرى للترويج لمحافظة الأقصر تحت عنوان “الأقصر في ثوبها الجديد”، وذلك على هامش الانتهاء من مشروع إعادة إحياء طريق المواكب الكبرى المعروف بـ “طريق الكباش”، مشددا كذلك على ضرورة المتابعة المستمرة لما يتم تنفيذه من مشروعات في مختلف القطاعات في إطار المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”؛ للوقوف على معدلات التنفيذ في القرى التي تشملها المبادرة.
الخبر الثالث:-
خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم:
وزيرة الصحة والسكان تعرض نتائج دراسة فرنسية تشير إلى أن التطعيم يقلل من خطر الوفاة أو دخول المستشفى جراء فيروس كورونا بنسبة 90٪
مدبولي: نتائج الدراسات العالمية تعزز الدعوات المستمرة للمواطنين للتقدم للتطعيم بلقاح فيروس كورونا وبذل الجهود لتوفير اللقاحات والتوسع في إنتاجها محلياً
زايد: الاتفاق بين شركتي سينوفاك وفاكسيرا على زيادة توريدات المادة الخام لعام ٢٠٢٣ بالكمية المطلوبة بواقع ٢٥٠ مليون جرعة وبدء إجراءات نقل تكنولوجيا التصنيع
خطة للتوسع في مراكز تلقي اللقاحات لتشمل جميع المستشفيات التابعة لـ “الصحة” ليصل عددها إلى 2002 مركز
عرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، خلال اجتماع الحكومة اليوم برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مستجدات الوضع الحالي لمعدلات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى الجمهورية وعلى المستوى العالميّ، وجهود تلقي المواطنين للقاحات المضادة للفيروس، وموقف تصنيعها محليًا.
وتناولت وزيرة الصحة والسكان موقف التصنيع المحلي للقاح سينوفاك بمصانع فاكسيرا، مستعرضة نتائج المفاوضات لتحقيق التعاون بين شركة سينوفاك الصينية والشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات خلال عام 2022، مشيرة إلى أنه تمت الموافقة على زيادة توريدات المادة الخام لعام ٢٠٢٣ بالكمية المطلوبة والتي تكفى لتصنيع ٢٥٠ مليون جرعة، إلى جانب فتح قائمة التصدير لفاكسيرا مع التوافق على السياسة السعرية، هذا بالإضافة إلى الموافقة على بدء إجراءات نقل تكنولوجيا التصنيع وسفر أول فريق من فاكسيرا لقضاء شهر بالمصنع، وكذا ارسال وفد تقني من سينوفاك مماثل لتدريب الكوادر المصرية على الخطوات التقنية لنشر التكنولوجيا.
وأكدت الوزيرة أن الوزارة ستبدأ مرحلة تفاوضية جادة يتم فيها مناقشة تفاصيل اجراء توأمة بين سينوفاك وفاكسيرا في انتاج لقاحات اضافية بخلاف الكورونا، وكذلك إرسال وفد خلال اسبوعين لمعاينة موقع اكتوبر، واقتراح دراسة بتسليم أحد المباني لشركة سينوفاك لإنشاء منطقة تصنيع متكاملة لتصنيع لقاحات ذات فرص تسويقية في أفريقيا والشرق الاوسط.
كما تطرقت وزيرة الصحة إلى موقف توفير لقاح فيروس كورونا، من خلال التعاقد والتوريد، مشيرة إلى أنه تم توفير نحو 60.5 مليون جرعة من لقاحات: استرازينيكا، وساينوفاك، وساينوفارم، وسبوتنك، وجونسون، وفايزر.
وأوضحت الدكتورة هالة زايد أن هناك خطة للتوسع في مراكز تلقى اللقاحات لتشمل جميع المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والسكان بحيث يصل عددها إلى 2002 مركز، مع اتباع اجراءات تحد من دخول المرضى الى المستشفيات أو أي هيئة تابعة لوزارة الصحة دون اظهار ما يفيد بتلقي اللقاح أو التوجيه بتلقي اللقاح، ووضع آلية لحث أولياء الأمور على تلقى اللقاح حفاظاً على صحة الأطفال بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.
وأوضحت وزيرة الصحة أن إجمالي الجرعات المُقدمة للمواطنين بلغ 23,376,990 جرعة، تتوزع كالاتي: 15,132,679 للجرعة الأولى، و 8,244,311 للجرعة الثانية، مشيرة إلى أن عدد من تلقوا التطعيم من الجهاز الإداري للدولة اعتبارا من 22 أغسطس الماضي، حتى الآن، بلغ نحو 3.3 مليون شخص، كما تم تطعيم 1.2 مليون شخص ينتمي لمنظومة التعليم العالي، ونحو مليون شخص ينتمي لمنظومة التعليم قبل الجامعي العام والأزهري، وذلك في إطار خطة الدولة للتوسع في التطعيم لهذه الفئات المستهدفة للحفاظ على العملية التعليمية بكافة مراحلها، موضحة أن العدد المتبقي المسجل لتلقي اللقاح حالياً حوالي مليون و200 ألف و جار العمل على الانتهاء منه في خلال أسبوع.
وتطرقت الوزيرة إلى نتائج دراسة فرنسية هي الأكبر من نوعها حتى الآن، والتي أجريت على 22.6 مليون شخص فوق سن الخمسين، لتشير إلى أن التطعيم يقلل من خطر الوفاة أو دخول المستشفى جراء فيروس كورونا بنسبة 90٪، حيث أظهرت الدراسة أن اللقاحات مهما كان نوعها قللت من خطر الأعراض الخطيرة والوفاة، كما ساهمت كثيراً في الوقاية من أسوأ آثار لسلالة الفيروس الأكثر انتشاراً وهي “الدلتا”.
كما أشارت زايد إلى ما ذكره تقرير منطمة الصحة العالمية من أن تدريب الفرق الطبية شكل أحد الوسائل الأساسية التي ادت الى التغيير السلوكي الإيجابي أثناء الجائحة في جميع أنحاء العالم، لافتة في هذا الصدد إلى أن مصر قامت بتدريب ما يقارب من 100 ألف من الفرق الطبية منذ يناير 2021 من خلال المنصة التعليمية لمنظمة الصحة العالمية WHO.
ولفتت الوزيرة إلى أن أكثر من 125 دولة حالياً تقوم بالمراقبة الدورية لأمراض الجهاز التنفسي من خلال النظام العالمي لترصد الإنفلونزا والاستجابة لها (GISRS)، مؤكدة أن مصر تعتبر من الدول التي تستخدم هذا النظام العالمي للترصد الوبائي، وتدمجه بنظام ترصد فيروس كورونا، كما تمتلك مصر عدداً من المعامل ذات القدرات المختبرية العالمية (EQA) والتي يصل عددها إلى نحو 100 معمل.
كما تطرقت الوزيرة إلى قرار الحكومة البريطانية الأخير بإعتماد شهادات اللقاح ضد فيروس الكورونا للمسافرين من مصر للمملكة المتحدة، وذلك وفقاً لضوابط تضمنت تلقي جرعتين من لقاح استرازينيكا أو فايزر أو مودرنا، وجرعة واحدة من لقاح جونسون آند جونسون، وأن يكون قد مر 14 يوماً على الحصول على الجرعة النهائية.
 ولفتت الوزيرة إلى أن الإجراءات تضمنت التأكيد على أن يتم معاملة الوافدين من مصر كمعاملة المقيمين في المملكة المتحدة ممن تم تطعيمهم بشكل كامل، شريطة عدم زيارتهم لإحدى الدول المدرجة علي القائمة الحمراء للسفر، كما شملت ضرورة الالتزام بإجراء اختبارpcr خلال أو قبل اليوم الثاني للوصول عن طريق الموقع الرسمي للحكومة البريطانية وعلى نفقتها، أما الوافدون من مصر من غير حاملي الشهادات الخاصة بتلقي اللقاح فسيكون عليهم الإلتزام بالعزل الذاتي لمدة 10 أيام بعد الوصول، مع إجراء 3 اختبارات pcr ، الأول في غضون 72 ساعة قبل الوصول، والثاني والثالث خلال اليومين الثاني والثامن من الوصول.
وأكدت وزيرة الصحة والسكان أنه تم تغطية عدد 22 محافظة في إطار حملة “معاً نطمئن” منذ انطلاقها يوم 5 سبتمبر حتى 12 أكتوبر 2021، وتم تسجيل عدد 250 ألفا و245 مواطناً على الموقع الإلكتروني للوزارة الخاص بتلقي لقاح فيروس كورونا من خلال الحملة وتم تقديم التوعية لأكثر من 280 ألف مواطن.
 من جانبه أكد رئيس الوزراء أن ما تكشفه نتائج الدراسات العالمية من تأثير اللقاحات على تخفيف حدة الإصابة بفيروس كورونا وتقليل الوفاة به، يعزز الدعوات المستمرة للمواطنين للتقدم للتطعيم بلقاح فيروس كورونا، وبذل الجهود لتوفير اللقاحات بالكميات المطلوبة، والتوسع في انتاجها محلياً، وتنظيم عملية تقديم اللقاحات بشكل كبير، مُشيرا إلى أهمية الانتهاء من تطعيم الـ 1.2 مليون مواطن المُسجلين على موقع تلقي اللقاح في أقرب فرصة ممكنة، وموجها الشكر لوزارة الصحة والسكان والعاملين بها على الجهود المبذولة للتوسع في إعطاء اللقاحات المختلفة. 
الخبر الرابع :-
خلال اجتماع مجلس الوزراء:
وزير المالية يؤكد نجاح منظومة التسجيل المُسبق للشحنات: تُسهم في خفض التكلفة وتقليص زمن الإفراج الجمركي
وزير المالية: رغم التداعيات السلبية لجائحة “كورونا” على النشاط الاقتصادى حرصت الدولة على تلبية احتياجات أجهزة الموازنة العامة والقطاعات المختلفة خاصة الصحة والتعليم
خلال الاجتماع الأسبوعى لمجلس الوزراء، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، أشار الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إلى النجاح الذى حققته منظومة التسجيل المسبق للشحنات، التى تم إطلاقها مؤخراً، ولاقت إقبالاً ملحوظاً من المستوردين والمستخلصين الجمركيين للانضمام للمنظومة، التى ستسهم فى خفض تكلفة عمليات الاستيراد والتصدير، وتقليص زمن الإفراج الجمركى، بحيث تكون الموانئ بوابات لعبور البضائع وليست أماكن لتخزينها.
ولفت وزير المالية إلى الإشادات التي تلقاها من قبل عدد من المستثمرين، وكذا سفراء عدد من الدول حول منظومة التسجيل المسبق للشحنات، والتي كان آخرها إشادة السفير السويسري بالقاهرة “بول جارنييه” بها خلال اللقاء الذي جمعهما مؤخراً للتباحث حول تعزيز سبل التعاون وتبادل الخبرات فى القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين؛ حيث هنأ السفير السويسري وزير المالية بنجاح انطلاق تطبيق منظومة التسجيل المسبق للشحنات، مؤكداً أن هذه المنظومة لاقت ترحيبًا كبيرًا من قبل الشركات السويسرية العاملة فى مصر، وهو ما سيسهم فى تسهيل المعاملات التجارية وزيادتها.
وقدّم وزير المالية الشكر لمجلس الوزراء على دعمه فى تطبيق منظومة التسجيل المسبق للشحنات، وكذا لكافة الوزراء المعنيين على ما تم من تعاون وتنسيق، ساهما، وبشكل كبير، في نجاح تطبيق المنظومة التى ستنعكس بشكل إيجابي على تيسير حركة التجارة.
من ناحية أخرى، أشار وزير المالية إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية، وما يتم من إجراءات وخطوات في إطار دعم تنفيذ هذه المنظومة، التي تُعد خطوة مهمة على طريق التحول الرقمي لتحقيق رؤية “مصر 2030” ، إلى جانب دورها في تطوير المنظومة الضريبية، ورفع كفاءة الفحص الضريبي، بما يسهم في استيداء حقوق الخزانة العامة للدولة على النحو الذى يُساعد فى تحقيق المستهدفات المالية والاقتصادية، وتمكين الدولة من استكمال مسيرتها التنموية وتحسين مستوى معيشة المواطنين، والخدمات المقدمة إليهم.
ولفت الدكتور محمد معيط، في هذا الصدد، إلى ما تم توقيعه مؤخراً من بروتوكول تعاون بين مصلحة الضرائب المصرية، واتحاد بنوك مصر بشأن ضوابط انضمام البنوك لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.
كما قدم الدكتور محمد معيط، وزير المالية، خلال الاجتماع عرضاً حول مؤشرات الأداء المالى خلال الفترة من يوليو إلى سبتمبر، وكذا التقديرات للعام المالى 2021/2022، مشيراً إلى أنه على الرغم من التداعيات السلبية لجائحة فيروس كورونا على النشاط الاقتصادى، إلا أن الدولة حرصت على تلبية احتياجات أجهزة الموازنة العامة، والقطاعات المختلفة خاصة قطاعي الصحة والتعليم وكذلك مبادرة حياة كريمة فضلا عن سداد المستحقات الشهرية لصندوق التأمينات والمعاشات.
 ولفت وزير المالية فى هذا الصدد إلى أنه تم توفير ما يزيد عن 24 مليار جنيه لقطاع الصحة لمواجهة جائحة فيروس كورونا، وكذا نحو 47 مليار جنيه لقطاع التعليم، دعما للمنظومة التعليمية، إلى جانب سداد 45 مليار جنيه مستحقات لصندوق التأمينات والمعاشات طرف الخزانة العامة، فضلاً عن زيادة حجم الاستثمارات الحكومية بشكل كبير، لاسيما الموجهة لتنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، مشيراً إلى أن هذه الأمور وغيرها مجتمعة ساهمت فى زيادة حجم المصروفات بنسبة تقدر بـ 16.2%.
وأشار وزير المالية إلى أن أداء بعض بنود المصروفات التى تدعم الحماية الاجتماعية خلال الفترة من يوليو حتى سبتمبر من العام المالى 2021/2022، موضحاً أن بعض هذه البرامج قد بلغ معدل نمو المخصصات الموجه لها نحو 15.7%، مقارنة بالمخصص لها خلال نفس الفترة من العام السابق، لافتا كذلك إلى أن مخصصات شراء الأدوية قد زادت بمعدل وصل إلى 405% خلال الفترة من يوليو إلى سبتمبر للعام المالى 2021/2022، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.
وأضاف الوزير أن ما تم انفاقه على قطاع الصحة خلال الفترة من يوليو إلى سبتمبر للعام المالى 2021/2022، شهد نموا بمعدل يصل إلى 35.2% مقارنة بما تم انفاقه خلال نفس الفترة من العام السابق، كما شهد أيضاً الانفاق على قطاع التعليم زيادة بمعدل 19.5% خلال الفترة من يوليو حتى سبتمبر من العام المالى 2021/2022، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. 
ونوه الدكتور محمد معيط إلى أن الاستثمارات الممولة من الخزانة العامة للدولة خلال الفترة من يوليو حتى سبتمبر من العام المالى 2021/2022، ارتفعت لتبلغ نحو 34 مليار جنيه، مقابل 28.4 مليار جنيه، خلال الربع الأول من العام المالى السابق، بما يمثل زيادة سنوية قدرها 21%.
وحول أداء الايرادات العامة للدولة، أوضح الوزير أن مصلحة الضرائب استطاعت تحقيق ارتفاع فى إجمالى الايرادات الضريبية بشكل سنوى بلغ 17.4% خلال الفترة من يوليو إلى سبتمبر من العام المالى 2021/2022.
كما أوضح وزير المالية خلال العرض أننا نستهدف تحقيق فائض أولى قدره 1.5 % من الناتج المحلى، واستمرار خفض عجز الموازنة ليحقق 6.7 % من الناتج المحلى.
الخبر الخامس:-
اجتماع مجلس الوزراء رقم 164
برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي
رئيس مجلس الوزراء
▪ القرارات :
– وافق مجلس الوزراء على تخفيض الحد الأدنى للقبول بكليات الجامعات الحكومية المصرية بواقع 1%، وذلك للطلاب الحاصلين على الثانوية العامة والأزهرية والدبلومات الفنية من محافظة شمال سيناء.
– وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس مجلس الوزراء، بمشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون الضريبة على القيمة المضافة، الصادر بالقانون رقم 67 لسنة 2016، وذلك فيما يخص البند 31 من قائمة السلع والخدمات المعفاة من الضريبة.
ووفقاً للتعديل سيخضع تأجير أو استئجار الطائرات المدنية للإعفاء من الضريبة على القيمة المضافة، والتي لم يتم تحصيلها قبل تاريخ العمل به، وذلك في ظل مراعاة الدولة لدعم صناعة النقل الجوي الوطنية لتمكينها من القدرة على النمو والمنافسة.
– وافق مجلس الوزراء على اعتماد نتيجة دراسة وزارة المالية، المتعلقة بطلب محافظة جنوب سيناء التصرف بنظام البيع وحق الانتفاع في 7 قطع أراض مملوكة للمحافظة، وذلك لاستغلالها في إقامة مشروعات وورش وسكن خاص.
وتضمنت القائمة، التصرف في قطعة أرض بمدينة أبو رديس، لصالح شركة بتروجيت للبترول لإقامة ورش ومخازن ومعسكر للعاملين عليها، وكذا التصرف في 6 قطع أراض أخرى لصالح مواطنين، وهما قطعتا أرض لإقامة ورشة معدات ثقيلة بالمنطقة الحرفية بمدينة شرم الشيخ، وقطعتا أرض لتنفيذ مشروعات تجارية بكل من التقسيم السياحي بمدينة أبو زنيمة، ومنطقة خدمات حي المروة بمدينة طور سيناء، وقطعة أرض لإقامة مشروع تعبئة وتغليف مواد غذائية ومحل أسماك، بمدينة رأس سدر.
– وافق مجلس الوزراء على صرف المستحقات المالية لعدد 10 محافظات، وكذا صرف مستحقات باقي الجهات المشتركة في دورة تقنين أراضي الدولة، عن الفترة من 1 يناير 2020 حتى 15 يوليو 2021، وذلك وفق النسب المُقررة قانوناً.
– اعتمد مجلس الوزراء القرارات والتوصيات الصادرة عن اجتماع اللجنة الهندسية الوزارية المنعقدة بتاريخ 6 أكتوبر 2021 بشأن الإسناد بالأمر المباشر، للشركات أو زيادة أوامر الإسناد لاستكمال الأعمال للاستفادة من الاستثمارات التي تم إنفاقها لعدد 53 مشروعاً، وتكون الجهات الطالبة مسئولة عن مناسبة الأسعار.
– اعتمد مجلس الوزراء القرار والتوصية الصادرة عن اجتماع اللجنة الهندسية الوزارية المنعقدة بتاريخ 11/10/2021، بشأن إسناد أعمال تأهيل وصيانة وتطوير وتحديث 23 قطاراً للخط الأول لمترو أنفاق القاهرة الكبرى لشركة كاف الأسبانية.
الخبر السادس :-
رئيس الوزراء يصدر قراراً بإجازة رسمية الخميس 21 أكتوبر الجاري بمناسبة الاحتفال بالمولد النبوى الشريف
       أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قراراً يقضي باعتبار يوم الخميس الموافق 21 من شهر أكتوبر الجاري إجازة رسمية مدفوعة الأجر فى الوزارات والمصالح الحكومية والهيئات العامة ووحدات الإدارة المحلية وشركات القطاع العام وشركات قطاع الأعمال العام، بدلاً من يوم الثلاثاء 19 من شهر أكتوبر الجارى، الموافق 12 من شهر ربيع الأول لعام 1443 هجرية، وذلك بمناسبة الاحتفال بالمولد النبوى الشريف.
الخبر السابع:-
رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي لمشروعات العاصمة الإدارية
مدبولي: توجيهات من الرئيس بسرعة تخصيص وحدات موظفي العاصمة الإدارية الجديدة لمستحقيها
     عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم، اجتماعا لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعات العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بحضور، الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء إيهاب الفار، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء أشرف فطين، رئيس القطاع الهندسي لشركة العاصمة الادارية، والمهندس عبدالمطلب ممدوح، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ومسئولي الجهات المعنية.
وفي مستهل الاجتماع، أكد رئيس الوزراء وجود تكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بسرعة تخصيص وحدات موظفي العاصمة الإدارية الجديدة لمستحقيها، حسب الأولويات التي تم تحديدها.
كما شدد رئيس الوزراء على ضرورة تكثيف الأعمال في هذه المرحلة؛ لسرعة الانتهاء من تنفيذ التكليفات الرئاسية، مع أهمية الالتزام بجودة التنفيذ، مُشيرا إلى أن هناك متابعة دورية من الرئيس لمشروعات العاصمة الإدارية الجديدة.
وصرّح السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأنه تم، خلال الاجتماع، استعراض الموقف التنفيذي لمنشآت الوزارات بالحي الحكومي، وعددها 34 منشأة، والتي بلغت نسبة التنفيذ بها نحو 98%، وكذا تم عرض موقف الأعمال بمجلسي النواب والشيوخ، ومقر هيئة الرقابة الإدارية، بمعدل يفوق98%، ومبنى الإدارة والتشغيل، ومبنى السنترال، بمعدل تنفيذ أكثر من 95%.
كما تمت الإشارة إلى موقف خدمات المحور المركزي للحي الحكومي، وحي المال والأعمال، ومدينة المعرفة، والمحطة المركزية للحافلات، ومركز مصر الثقافي الإسلامي. وساحة الشعب، والنصب التذكاري، كما تم التطرق إلى معدلات الإنجاز في ميدان ساري العلم، وحديقة الشعب، ومنشآت الحي الدبلوماسي، ومستشفى العاصمة الإدارية الجديدة، والمدينة الرياضية، فضلا عن طرق وكباري وأنفاق العاصمة، وبواباتها، وشبكة أعمدة الإنارة “الهاي ماست”، والطريق الدائري الإقليمي الذي تم الانتهاء منه، وطريقي محمد بن زايد الشمالي والجنوبي.
كما تم استعراض موقف تنفيذ الأحياء السكنية التي يتولى إنشاؤها كل من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بوزارة الإسكان، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وكذا موقف توصيل المرافق المختلفة للأحياء. 
الخبر الثامن:-
خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم: 
رئيس الوزراء يشيد بكلمة الرئيس أمام تجمع ” فيشجراد”: المشروعات الضخمة في “حياة كريمة” عصب حقوق الإنسان
ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم اجتماع مجلس الوزراء؛ لمناقشة عدد من الملفات المهمة، استهله بالإشادة بالكلمة التي ألقاها الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، أمس، أمام قمة مصر والدول الأعضاء في تجمع فيشجراد، الذي يضم كلا من المجر وبولندا والتشيك وسلوفاكيا، وخاصة ما تناوله الرئيس بشأن حقوق الإنسان، وكذلك ما تقوم به الدولة المصرية من جهود كبيرة لتوفير حياة كريمة لمواطنيها، ولا سيما الحجم الهائل من المشروعات الضخمة في المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة”، التي تستهدف تطوير حياة نحو 60 مليون إنسان بالريف المصري، وهو ما يعد عصب حقوق الإنسان.
 كما أثنى الدكتور مصطفى مدبولي على تأكيد الرئيس حرص مصر على السعي لتوطين صناعة اللقاحات ليس فقط لتلبية احتياجات مواطنيها، لكن أيضا للتصدير إلى القارة الأفريقية.
   وفي الوقت نفسه، أشاد الدكتور مصطفى مدبولي بما ذكره الرئيس السيسي في كلمته، التي ألقاها عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”، خلال قمة القادة لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي، بشأن ضرورة بذل مختلف دول العالم جهودًا حثيثة للتكاتف لمواجهة التحديات الجسام المتعلقة بالتدهور السريع الذي يشهده التنوع البيولوجي خلال السنوات الأخيرة، والتي زادت من حدتها جائحة كورونا، وأن مصر من جانبها عملت بجهد دؤوب منذ مؤتمر شرم الشيخ في 2018 على إطلاق مرحلة جديدة للعمل الجماعي لصياغة إطار عالمي للتنوع البيولوجي فيما بعد 2020 ووضع أهداف قابلة للتحقيق مدعومة بآليات واضحة للتنفيذ.
وفي سياق آخر، لفت رئيس الوزراء إلى أنه استعرض عناصر المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لتنمية قرى الريف المصري، مع عدد من شركاء التنمية وممثلي هيئات الأمم المتحدة، ووكالات التنمية الدولية، وتأكيده ـ خلال الاجتماع ـ أنها تعد بمثابة مشروع القرن الحادي والعشرين، فهي أهم ما تم تنفيذه في مصر منذ أكثر من نصف قرن، كما أنها مبادرة شاملة تحتضن كل المبادرات الرئاسية، وتم تصميمها وفقاً للاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة “رؤية مصر 2030” لتعزيز جودة حياة المصريين في جميع أنحاء الجمهورية، كما تتوافق مع الأهداف الـ 17 للتنمية المستدامة، التي أقرتها الأمم المتحدة. 
وخلال الاجتماع، تحدث الدكتور مصطفى مدبولي عن الجولة التفقدية، التي قام بها أمس لمحافظة الأقصر، بصحبة عدد من الوزراء ومحافظ الأقصر والمسئولين، مؤكدا أن الدولة تقدم كل الإمكانات لإقامة احتفالية كبرى للترويج لمحافظة الأقصر تحت عنوان “الأقصر في ثوبها الجديد”، وذلك على هامش الانتهاء من مشروع إعادة إحياء طريق المواكب الكبرى المعروف بـ “طريق الكباش”، مشددا كذلك على ضرورة المتابعة المستمرة لما يتم تنفيذه من مشروعات في مختلف القطاعات في إطار المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”؛ للوقوف على معدلات التنفيذ في القرى التي تشملها المبادرة.