نشرة أخبار الاقتصاد اليوم الأربعاء

كتب وجدي نعمان

عدد من الأخبار الاقتصادية اليوم الأربعاء، نستعرضها في السياق التالي، والتي كان من بينها حركة أسواق العملات والمعادن والبورصات، وكذلك حركة بعض الأسواق الدولية.
 
 
بطء وتيرة التطعيم ضد كورونا يهدد الاستقرار المالى
 
أعلن البنك المركزى الأوروبى، اليوم الأربعاء، أن بطء وتيرة التطعيم ضد “كوفيد-19” فى بعض أنحاء من العالم قد يهدد الاستقرار المالى، حتى لو كان التعافى الاقتصادى قد بدأ بالفعل.
وفى تقريرها نصف السنوى حول الاستقرار المالى، أشارت المؤسسة الأوروبية إلى إن الانتعاش الاقتصادى المستمر، مع استمرار نشاط الشركات في منطقة اليورو قد “قلل من أسوأ المخاوف بشأن الندوب الاقتصادية وزيادة مخاطر التخلف عن سداد الائتمان” في أعقاب جائحة كورونا.
وقال نائب رئيس البنك المركزي الأوروبى – فى الوثيقة – إن “المخاطر المرتبطة بالوباء لم تختف تمامًا، لا سيما لأن تقدم التطعيم ظل بطيئًا فى العديد من مناطق العالم”.
وحذر البنك من أن الوباء لا يزال يمثل أحد المخاطر الرئيسية للنمو الاقتصادي في المستقبل، في ضوء استمرار الفيروس في الانتشار في أوروبا ، مع تسجيل رقم قياسي جديد للإصابة بأكثر من 52 ألف حالة جديدة في ألمانيا اليوم الأربعاء، بينما تجاوزت فرنسا 20 ألف حالة أمس الثلاثاء، مع توقع حدوث اضطرابات في سوق العمل والطلب.
ولاستكمال صورة التهديدات التي يتعرض لها الاقتصاد، أشار التقرير إلى “الضغوط على سلسلة التوريد العالمية وارتفاع أسعار الطاقة” والتي تشكل أيضًا تحديًا لـ “توقعات التضخم”، المعيار الذي يبني عليه البنك المركزي الأوروبي سياسته النقدية.
التضخم يقود أسعار الذهب للارتفاع فى أمريكا.. و”CNN”: الأعلى منذ 5 أشهر
تشهد سوق الأسهم الامريكية ازدهارا على الرغم من عدم اليقين بشأن الاقتصاد في ظل تداعيات اغلاقات كورونا العام الماضي التي تسببت في تجميد حركة الأسهم، الامر الذي يثير القلق بين خبراء وول ستريت خاصة بعد ارتفاع أسعار الذهب، وفقا لشبكة سي ان ان.
اشارت الشبكة الامريكية الى ان أسعار الذهب وصلت الى اكثر من 1870 دولار للوقية وهو اعلى مستوى لها خلال خمسة اشهر في الوقت الذي يعتبر فيه الدولار الأمريكي هو الأقوى منذ يوليو 2020.
 
قال المحللون الاستراتيجيون للسلع في جيه بي مورجان في مذكرة للعملاء “محفزات التضخم الصعودية تتحقق بوضوح ويبدو من غير المرجح أن تتلاشى على المدى القريب”، وكان الدافع وراء الارتفاع الأخير في أسعار الذهب والدولار هو بيانات الأسبوع الماضي التي أظهرت ارتفاع أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة بأسرع معدل منذ ثلاثة عقود. أشارت شركات مثل Tyson Foods (TSN) إلى أنها لا تتوقع تراجع التضخم في أي وقت قريب ، ومن المرجح أن تستمر في رفع الأسعار.
 
وقال ستيوارت جليندينينج ، كبير المسؤولين الماليين في تايسون: “نتوقع اتخاذ إجراءات تسعير مستمرة لضمان أن أي زيادات في التكلفة التضخمية تتكبدها أعمالنا ستنتهي”.
 
وقالت الشبكة ان الذهب يعتبر الخيار المفضل للمستثمرين الذين يتطلعون إلى الحماية من الآثار طويلة الأجل للتضخم حيث إنه أصل ملموس ذو عرض محدود مما يجعله أقل عرضة للتأثر في قيمة المال الناجم عن ارتفاع الأسعار.
 
كما أن توقعات التضخم تدفع مديري الأموال نحو الدولار الأمريكي، تتزايد الرهانات على أن الاحتياطي الفيدرالي قد يحتاج إلى رفع أسعار الفائدة في العام المقبل للحد من الأسعار يمكن أن يعزز ذلك العوائد على الأصول مثل السندات الحكومية الأمريكية – والتي سيحتاج المستثمرون إلى المزيد من الدولارات للحصول عليها.
 
ووفقا للتقرير، اهتزت وول ستريت بسبب ارتفاع التضخم حيث أقر غالبية الأشخاص الذين شملهم استطلاع بنك أوف أمريكا لمديري الصناديق العالمية بأن التضخم يمثل خطرًا، ويعتقد 35% أنها ظاهرة دائمة.
 
4.2 مليار جنيه ضرائب ورسوم بجمارك السويس في أكتوبر الماضى
 
تعرض الدكتور محمد معيط وزير المالية، الجهود المبذولة من رجال الجمارك لتذليل العقبات وتيسير الإجراءات الجمركية أمام مجتمع الأعمال، وذلك من خلال الإعفاءات الجمركية المُقررة على السلع الاستراتيجية المستوردة؛ بما يساعد فى تحسين أداء العمل بالإدارات الجمركية، وتقليص زمن الإفراج الجمركى، وتلبية احتياجات السوق المحلية، والإسهام فى استقرار الأسعار.
تلقى الوزير تقريرًا من الشحات غتوري رئيس مصلحة الجمارك، أشار فيه إلى أن الإدارة المركزية لجمارك السويس برئاسة رشاد أمين، قامت بالإفراج عن مشمول 8 آلاف و645 شهادة جمركية خلال شهر أكتوبر الماضي، للسلع الاستراتيجية، ومستلزمات الإنتاج، والبضائع العامة، منها: الخيوط، والمنسوجات، والأجهزة الكهربائية، وأجهزة الاستقبال، والبلاستيك، والمنتجات البترولية، والسيارات وقطع الغيار، وغيرها.
أضاف التقرير أن الضرائب والرسوم الجمركية المُحصلة عن شهادات الوارد بجمارك السويس خلال شهر أكتوبر الماضي، بلغت مليارًا و334 مليونًا و353 ألف جنيه، بينما بلغت ضرائب القيمة المضافة 2 مليار و483 مليونًا و510 آلاف جنيه، وبلغت الرسوم الأخرى المحصلة عن تلك الشهادات نحو 349 مليونًا و856 ألف جنيه.
أوضح التقرير أن الإدارة العامة للصادر بجمارك السويس، قامت خلال شهر أكتوبر الماضي بتصدير مشمول 3133 بيانًا جمركيًا تحت نظم التصدير المختلفة بقيمة بلغت 6 مليارات و859 مليونًا و961 ألف جنيه، لأصناف متعددة من السلع والبضائع العامة، منها: الرمال الطبيعية، والعصائر، ومستحضرات التجميل، وعلف الدواجن.
صعود مؤشرات البورصة المصرية بجلسة الأربعاء بعد هبوط جلستين
أنهت البورصة المصرية، تعاملات جلسة اليوم الأربعاء، بارتفاع جماعي هامشي للمؤشرات بعد هبوط دام جلستين، وربح رأس المال السوقي 3.6 مليار جنيه عند مستوى 713.469 مليار جنيه.
وارتفع مؤشر “إيجى إكس 30” بنسبة 0.35%، ليغلق عند مستوى 11453 نقطة، وصعد مؤشر “إيجى إكس 50” بنسبة 0.36% ليغلق عند مستوى 1940 نقطة، وقفز مؤشر “إيجى إكس 30 محدد الأوزان” بنسبة 0.5% ليغلق عند مستوى 13408 نقطة، وزاد مؤشر “إيجى إكس 30 للعائد الكلي” بنسبة 0.28% ليغلق عند مستوى 4485 نقطة.

كما ارتفع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة “إيجى إكس 70 متساوى الأوزان” بنسبة 0.09% ليغلق عند مستوى 2032 نقطة، وصعد مؤشر “إيجى إكس 100 متساوى الأوزان” بنسبة 0.07% ليغلق عند مستوى 2992 نقطة.