نشرة أخبار الظهيرة لمحافظة القاهرة ليوم الخميس 2021/10/14

كتب .مجدى نعيم
الخبر الأول :-
شهدت الندوة التثقيفية التي عقدتها محافظة القاهرة في إطار الاحتفال بالذكرى الثامنة والأربعين لحرب أكتوبر المجيدة تحت عنوان ” رجال صنعوا النصر ” تكريم اللواء أ.ح عماد أحمد زكي قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري ، واللواء أ .ح مصطفى عميرة مدير جمعية المحاربين القدماء وضحايا الحرب ، واللواء أ.ح عاصم عاشور قائد المنطقة المركزية العسكرية ,تسلمه عنه اللواء أ.ح تامر زاهر رئيس الشعبة الهندسية بقيادة المنطقة، واللواء أ. ح حسام خضر مدير إدارة الشرطة العسكرية وتسلمه عنه اللواء أ.ح أشرف العشري مساعد مدير الشرطة العسكرية حيث أهداهم المحافظ درع المحافظة. 
و أهدى اللواء أ.ح عماد أحمد زكي قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري درع قوات الدفاع الشعبى والعسكرى لمحافظ القاهرة ، كما أهداه اللواء أ .ح مصطفى عميرة مدير جمعية المحاربين القدماء وضحايا الحرب درع الجمعية .
كما تم تكريم المتحدثين بالندوة لواء أ.ح على حفظى المستشار باكاديمية ناصر العليا ، ولواء أ.ح ناجى شهود المحلل الاستراتيجى والمستشار باكاديمية ناصر العليا ، ولواء أ.ح فؤاد فيود المستشار باكاديمية ناصر العليا ، ود. مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية ، والشاعر الكبير جمال بخيت ، والإعلامية د. درية شرف الدين عضو مجلس النواب
وفي نهاية الندوة قام اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة بتكريم أسر شهداء القوات المسلحة ومصابي العمليات العسكرية عرفاناً وتقديراً من المحافظة لما بذلوه من عطاء وتضحية في سبيل بلدهم وتخليداً لذكراهم حيث تم تكريم أسرة كل من الشهيد بطل جندي / أحمد نبيل ابو العينين، وأسرة الشهيد بطل جندي / إسلام أحمد عبدالمنعم ، وأسرة الشهيد بطل جندي / الفريد عبدالله حنا ، وأسرة الشهيد بطل جندي/ شعبان عبدالسلام البهناوي، وأسرة الشهيد بطل جندي /مينا مجدي عطية .
كما قام بتكريم بعض مصابي العمليات العسكرية وهم عميد / أحمد منتصر ، وعميد/ محمد عبدالمنعم حبيب ، ومقدم/ أحمد محمد السيد، ومقدم/ بهاء الدين محمد فريد ، والرائد/ محمد أحمد أبو هاشم ، وعريف/ أبو بكر محمد ، والجندي / أحمد محمد عبدالجواد .
وقدم المحافظ التحية لأسر الشهداء على ما قدموه من تضحيات من أجل الوطن ومن أجل أن يعيش المصريون في أمان واستقرار ، مشيرا إلى أن تضحيتهم بأنفسهم كانت في سبيل عزة الوطن ونصرته وكرامته .
الخبر الثاني :-
واصلت الندوة التثقيفية التي عقدتها محافظة القاهرة فعالياتها وذلك في إطار الاحتفال بالذكرى الثامنة والأربعين لحرب أكتوبر المجيدة حيث تم عرض ٣ أفلام تسجيلية عن حرب أكتوبر .
كما تحدث اللواء أ. ح علي حفظي المستشار بأكاديمية ناصر العليا عن عبور الأجيال والمعارك التي خاضها الجيش المصري منذ نكسة ١٩٦٧ حتى نصر اكتوبر ١٩٧٣ ، ودور التخطيط العسكري السليم في تحقيق النصر والتلاحم بين قيادة الجيش وشعب مصر العظيم. 
  كما تناول اللواء أ.ح ناجي شهود المحلل الإستراتيجي والمستشار بأكاديمية ناصر العليا أسلوب تجاوز تحديات الأمن القومي المصري للتاريخ المعاصر .
وتحدث د. مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية عن السياسة المصرية خلال الإعداد لحرب أكتوبر والدروس المستفادة للسياسة المصرية للعبور والبناء للجمهورية الجديدة. 
أما الإعلامية د. درية شرف الدين عضو مجلس النواب فقد تناولت الاعلام بين اكتوبر ١٩٧٣ وأكتوبر ٢٠٢١ والأخطاء التي وقع فيها الإعلام قبل هزيمة ١٩٦٧ وكيف تغير بعد النكسة ، ودور الإعلام في الخداع الاستراتيجي قبل حرب أكتوبر، وأن الفترة الحالية في مصر بحاجة إلى إعلام تنموي يلقي الضوء على المشروعات القومية .
 واستعرض اللواء أ .ح فؤاد فيود المستشار بأكاديمية ناصر العليا انعكاسات حرب اكتوبر على المجتمع المصري. 
أما الشاعر الكبير جمال بخيت فقد تحدث عن دور مصر في تغيير وجه العالم في أعوام ١٩٥٦ ، و١٩٧٣ ، و٢٠١٣
كما ألقى بعض أشعاره الوطنية .
شهد الندوة نواب المحافظ للمناطق الشرقية والجنوبية والشمالية والسكرتير العام والمساعد للمحافظة وعدد من قيادات المحافظة.
الخبر الثالث:-
في إطار الاحتفال بالذكرى الثامنة والأربعين لحرب أكتوبر المجيدة عقدت محافظة القاهرة صباح اليوم ندوة تثقيفية تحت عنوان ” رجال صنعوا النصر ” تحت رعاية وبحضور اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة واللواء أ.ح عماد زكي قائد قوات الدفاع الشعبى والعسكرى واللواء أ.ح مصطفى عميرة مدير جمعية المحاربين القدماء وضحايا الحرب وشارك فيها كل من لواء أ.ح على حفظى المستشار باكاديمية ناصر العليا ، ولواء أ.ح ناجى شهود المحلل الاستراتيجى والمستشار باكاديمية ناصر العليا ، ولواء أ.ح فؤاد فيود المستشار باكاديمية ناصر العليا ، ود. مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية ، والشاعر الكبير جمال بخيت ، والإعلامية د. درية شرف الدين عضو مجلس النواب ، وعدد من قادة القوات المسلحة وطلبة المدارس وشباب الجامعات. 
وأكد اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة في كلمته أن حرب اكتوبر غيرت وجه الحياه على أرض مصر حيث أعادت لمصر عزتها وللعسكرية المصرية كبرياءها وشموخها حيث إنطلقت كتائب الجيش المصرى معلنة عن إنكسار جدار اليأس وبزوغ شعاع فجر جديد ترتفع فيه القامات الوطنية وتسمو فيه رايات الوطن عالية خفاقة تعلو الى عنان السماء ، مشيرا إلى أنه يكن من المتوقع قيام الجيش بشن عملية عسكرية شاملة يستعيد فيها الأرض المغتصبة ويحقق نصراً عسكرياً لا مثيل له فى التاريخ الحديث ، فالأوضاع على الأرض كانت تشير الى استحالة عبور قناة السويس وتحطيم خط بارليف المنيع الذى يعد من أقوى الخطوط الدفاعية العسكرية التى تم إنشاءها على مدار التاريخ لكن رجال جيش مصر لايعرفون كلمة مستحيل ، وما أن عبروا الضفة الشرقية للقناة الا وتهاوت النقاط الحصينة واحدة تلو الأخرى وتعالت صيحات النصر فى أرجاء سيناء وارتفعت الأعلام المصرية على أرضها المقدسة .
 واضاف محافظ القاهرة أنه كان لجيشنا العظيم وإيمان رجاله بعقيدتهم القتالية الأثر الفعال فى حسم وتحقيق النصر المبين ، حيث قام جنود مصر البواسل بضربات قوية فى كافة ميادين القتال على مواقع العدو والعبور داخل القناة ، و كان هناك معارك بطولية أثناء تلك الحرب يتم تدريسها داخل المؤسسات والمعاهد العسكرية العالمية ، منها على سبيل المثال لا الحصر معركة لسان بور توفيق ومعركة المزرعة الصينية ومعركة تبة الشجرة ومعركة المنصورة الجوية .
وأشار محافظ القاهرة إلى أنه لا يمكن لمصر أن تنسى الدور الوطنى الذى قامت به شقيقاتها من الدول العربية فقد كانت هناك ملحمة عربية شهد لها العالم أجمع ، حتى أقروا بأن هناك قوة عربية ، واذا توحدت كلمتهم أصبحوا قوة لا يمكن الاستهانة بها ، و كان النصر حليفنا فيها ، ثم بدأت مفاوضات دبلوماسية شاقة لإستعادة كامل الأرض ، و لعبت الدبلوماسية المصرية دوراً هائلاً تمكنت مصر من خلالها إستعادة نفوذها على كامل أرضها. 
 وأكد محافظ القاهرة أن القوات المسلحة لها دوراً كبيراً فى التنمية حيث انها أثبت دائماً أنها السند لشعب مصر العظيم فقد إنحاز الجيش للإرادة الوطنية خلال ثورة الثلاثين من يونيو 2013 معلناً أن الشرعية تستمد دائماً من الشعب واستطاعت القوات المسلحة استعادة مصر مرة أخرى من جماعة إرهابية كانت تعبث بمصر ، تتستر بعباءة الدين والدين منها براء ، ثم تمت انتخابات ديمقراطية حرة ونزيهة لتعيد لمصر مكانتها بقيادة وطنية مخلصة للسيد الرئيس / عبد الفتاح السيسى الذى حمل على عاتقه مسئولية اعادة الأمن والإستقرار والتقدم لمصر بعد أن تخلصت من جماعة كانت تستهدف اسقاط الدولة المصرية والذى تم اقصاؤها من الحكم بقرار من الشعب سانده فيه جيشه العظيم ، فقدم أبطال القوات المسلحة المصرية القدوة والمثل فى التضحية بالروح والدم للحفاظ على وحدة الدولة المصرية .
ووجه محافظ القاهرة التحية لارواح الشهداء الأبرار الذين قدموا أرواحهم وما زالوا يقدمونها فداء للوطن ، هدفها أن تنعم مصرنا الحبيبة على مر الأزمان بالعزة والكرامة والأمن والإستقرار والتقدم والإزدهار.
واضاف محافظ القاهرة أنه إنطلاقاً من مبدأ يد تبنى ويد تحمل السلاح لم يقتصر دور المؤسسة العسكرية على محاربة الإرهاب فقط وإنما إمتد لإعادة بناء الوطن فكانت المشروعات القومية الكبرى التى تم إسنادها للقوات المسلحة المصرية فى كل بقعة من أرض مصر وقد كان لمحافظة القاهرة نصيب كبير فى هذه المشروعات التى قدمت هدية لشعب مصر العظيم الذى يستحق أن يكون فى مكانة تليق به وبحضارته الممتدة عبر الاف السنين والقوات المسلحةمستمره فى القيام بدورها المنوط به في حماية أمن مصر القومى وتحقيق التنمية الشاملة مستلهمة من روح أكتوبر نبراساً يضئ لنا الطريق .
 وفى نهاية كلمته وجه محافظ القاهرة التحية والتقدير لأبطال النصر من أبطال أكتوبر .
الخبر الرابع :-
فى إطار احتفالاتها بالذكرى ٤٨ لحرب أكتوبر المجيدة نظمت محافظة القاهرة رحلة لطلاب المدارس وأبناء العاملين بها لزيارة بانوراما أكتوبر ومتحف القوات الجوية .
وأكد اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة أن الرحلة تهدف إلى تقوية روح الولاء والانتماء لدى النشء والتعريف ببطولات حرب أكتوبر لدى الأجيال الجديدة .
وأضاف محافظ القاهرة أن المحافظة تحرص على إحياء هذه الذكرى وإبراز أثرها على المجتمع خاصة النشء والشباب لخلق اجيال جديدة أكثر وعياً بقضايا الوطن لتساعده فى تحقيق التنمية المستدامة.