نشرة أخبار الظهيرة لمحافظة المنيا ليوم الخميس 2021/10/14

كتب .مجدى نعيم
الخبر الأول :-
الشهر القادم ….المنيا تستضيف عروض فرقة “المواجهة والتجوال” في قرى 3 مراكز
قال اللواء أسامة القاضى محافظ المنيا، إن المحافظة ستستضيف عروضا فنية ومسرحية خلال شهر نوفمبر القادم، حيث تقدمها فرقة (المواجهة والتجوال) التابعة للبيت الفني للمسرح ، حيث ستجوب العروض قرى مراكز (أبو قرقاص – ملوى – ديراموس ) ، ويأتى ذلك فى اطار خطة وزارة الثقافة لمكافحة الفكر المتطرف ، وتحت رعاية الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة.
أكد المحافظ على التعاون الدائم والمستمر بين المحافظة وكافة المؤسسات والوزارات المعنية، تفعيلًاً لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي ، ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لتقديم الخدمات الثقافية والعروض المسرحية لنشر الوعى وتثقيف المواطن المصرى خاصةً فى الأماكن الأكثر احتياجا بالريف المصري والعمل على محاربة الفكر الهدام والتطرف وإرساء مبدأ العدالة الثقافية.
هذا وستضم العروض(حواديت الاراجوز ، محطة مصر ، ولاد البلد )، وذلك بدءاً من شهر نوفمبر القادم حتى منتصف شهر ديسمبربـ5 قرى بمركز أبو قرقاص ، و10 قرى بمركزى ملوى وديرمواس ، وتستهدف العروض الاطفال والشباب لبث رسائل ايجابية .
الخبر الثاني :-
مراكز محافظة المنيا تزيل 57 حالة تعدي على أملاك الدولة ضمن الموجة 18 للإزالات
وجه اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، رؤساء الوحدات المحلية بالاستمرار في تنفيذ الموجة 18 لإزالة التعديات بالبناء والزراعة على أراضي أملاك الدولة، والتعديات على مجري النيل، والعمل علي التصدي لكافة أشكال التعديات، واسترداد أراضي الدولة، بالتنسيق مع الجهات الأمنية والجهات المعنية، مع اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين.
وتنفيذاً لتكليفات المحافظ، أزالت الوحدات المحلية لمركزي ملوي وبني مزار، 11 حالة تعد بالبناء والزراعة على أملاك الدولة، منها 7 حالات تعد على أملاك الري، وحالتي تعد بالزراعة على أراضي أملاك الدولة على مساحة 3 قيراط، وحالتي تعد على الطرق بمساحة 200 متر مربع، كما تم إزالة 18 حالة تعد بالبناء في المهد على مساحة 2000 متر مربع بمركز ملوي.
وواصلت الوحدات المحلية لمركزي سمالوط ديرمواس، تنفيذ حملات إزالة لكافة أشكال التعديات، حيث تم إزالة ١٥ حالة تعديات علي أملاك السكة الحديد على مساحة ١٩٠٠ متر مربع، كما تم إزالة 13 حالة تعديات على مجري النيل على مساحة 124 متر مربع بقرية تل بني عمران بمركز ديرمواس.
الخبر الثالث :-
محافظ المنيا يناقش استعدادات كافة الجهات لموسم الشتاء القادم
“القاضي” : رفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة تقلبات الطقس والسيول وإجراء أعمال الصيانة والعزل لأعمدة الانارة
عقد اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، اجتماعا موسعا لمناقشة خطة المحافظة، لمواجهة مخاطر السيول، ولرفع درجة الاستعداد القصوى واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة حيال أوضاع الطقس الغير مستقرة والتي من المتوقع حدوثها خلال موسم الشتاء القادم، بما يضمه من أحداث عارضة سواء سيول أو أي أزمات طقسية او كوراث طبيعية.
جاء ذلك بحضور الدكتور محمد أبوزيد نائب المحافظ، والعقيد ا.ح محمد حسن الكردي المستشار العسكري للمحافظة، محمد زيدان مدير إدارة الازمات والكوارث بالمحافظة، وكلاء الوزراء، ومديرية المديريات الخدمية والجهات المعنية.
قال المحافظ، إن الاستعدادات التي تقوم بها المحافظة، تأتي تنفيذا لتوجيهات رئاسة مجلس الوزراء، ووزارة التنمية المحلية، برفع درجة الاستعداد القصوى بكافة القطاعات، لاتخاذ كافة التدابير اللازمة للتعامل مع الأزمة وكيفية ادارتها، حرصا على سلامة وأمن المواطنين.
كلف المحافظ، رؤساء الوحدات المحلية بجميع المراكز، بإعداد خطة تفصيلية لتمركز المعدات، بالإضافة لإجراء أعمال الصيانة الدورية لكافة المعدات والتأكد من مدى جاهزيتها وصلاحيتها الفنية، لمواجهة أي تداعيات للسيول لتسهيل عملية إدارة الازمة، موجها كافة الوحدات المحلية والقروية بإجراء أعمال الصيانة الدورية لأعمدة الانارة وإمكانية وضع طبقة عزل، حرصا على سلامة وأمن المواطنين حيال سقوط أمطار.
و كلف المحافظ، رؤساء الوحدات المحلية والمديريات المعنية بالمتابعة المستمرة للاماكن التي يتوقع حدوث اية ظروف مفاجئة بها من أمطار وسيول، والتأكد من مدى جاهزية المراكز والمدن والاستعداد حال وقوع أحداث طارئة من تجهيزات خاصة بمراكز الإغاثة والإيواء العاجل، مع الالتزام الكامل بتنفيذ ومتابعة الإجراءات الاحترازية والوقائية الواجب اتباعها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك حفاظا على صحتهم وسلامتهم.
كما وجه المحافظ، مديرية الموارد المائية والري بالمتابعة المستمرة لمخرات السيول وتطهير مجراها وإزالة أي عوائق موجودة بها لضمان سريان المياه من بدايتها حتى مكان الصرف النهائي، بالإضافة للعمل على تقوية الجسور الضعيفة، والتنسيق مع مديرية الطرق لتدبيش جوانب الطرق تجنباً لحدوث أي انهيارات بها ومراجعة صلاحية مجاري المياه أسفلها، وذلك من خلال استخدام جميع امكانيات المحافظة من معدات ثقيلة وسيارات ومعدات الإنقاذ البري، موجها مديرية التموين بالاستعداد وتوفير المخزون السلعي من الخبز والمواد الغذائية، لضمان توفير غذاء امن للمواطنين.
وكلف المحافظ مديرية الصحة بالتنسيق مع هيئة الإسعاف لتوزيع سيارات الإسعاف على المناطق الأكثر عرضة للسيول مع تجهيز كافة المستشفيات العامة والمركزية والوحدات الصحية القروية بكافة الأدوية المطلوبة وكافة أوجه الرعاية الصحية، بالإضافة الى تضافر كافة الجهود والتنسيق الكامل مع كافة مديريات الخدمات ووكلاء الوزارة كلاً في اختصاصه تحسباً لأي تداعيات قد تحدث.
وأكد المحافظ، على استمرار عمل غرفة العمليات الرئيسية على مدار الساعة لتلقى البلاغات وإبلاغها للمسئولين لسرعة اتخاذ القرار المناسب، مشدداً على رفع درجة الاستعداد بجميع نقاط الإطفاء ومواقع أبراج الاتصالات السلكية واللاسلكية وخطوط التليفونات من خلال شركة الاتصالات ووحدات الإطفاء.
الخبر الرابع :-
ضبط 1088 منشأة طبية مخالفة خلال شهر سبتمبر وتحرير 108 محضر بالمنيا
قال اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، إن مديرية الصحة، واصلت تنظيم الحملات التفتيشية والرقابية على كافة المنشآت الطبية الخاصة، للتأكد من صلاحية التراخيص اللازمة، ومدي الالتزام التام بمعايير الجودة والسلامة، وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين.
أوضح الدكتور محمد نادى وكيل وزارة الصحة بالمنيا، أن إدارة العلاج الحر، تعمل علي تكثيف الحملات الرقابية والتفتيشية على المنشآت الطبية الخاصة بجميع مدن ومراكز محافظة المنيا، وذلك خلال شهر سبتمبر الماضي، حيث تم المرور على 2852 منشأة طبية خاصة ما بين مستشفيات ومراكز طبية وعيادات خاصة ومعامل، مشيراً إلى أن الحملات أسفرت عن ضبط 1088 منشأة مخالفة وتحرير 108 محضر غلق ادارى لمنشأت طبية خاصة مخالفة. 
من جانبه، قال الدكتور محمد حسن مدير ادارة العلاج الحر، إنه تم تحرير 8 مخالفات وضبط أدوية مجهولة المصدر داخل عيادات خاصة، حيث تم التحفظ على المضبوطات لاتخاذ الإجراءات القانونية، مضيفاً أن المنشآت الطبية الخاصة التي تقدمت للترخيص بلغت 75 منشأة، كما تم إنذار 980 منشأة طبية خاصة لتوفيق الأوضاع وفحص 11 شكوى لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة.
الخبر الخامس :-
خلال الاجتماع الدوري لمتابعة “حياة كريمة”
جاري تنفيذ 211 مشروعا بتكلفة مليار و 960 مليون في قطاع الأبنية التعليمية
تشغيل 19 مدرسة جديدة لتقليل الكثافات داخل الفصول
أعلن اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا استمرار العمل في تنفيذ 211 مشروعا بتكلفة مليار و 960 مليون و 520 ألف جنيه، في قطاع الأبنية التعليمية، وذلك ضمن المشروعات المدرجة في المبادرة الرئاسية (حياة كريمة) لتطوير قرى الريف المصري، منها 25 مشروعا بالعدوة و 46 بمغاغة و 63 بأبوقرقاص و 52 بملوى و 25 بديرمواس، لافتا إلى أن تلك المشروعات ستساهم في تقليل كثافات الطلاب داخل الفصول.
جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري الذي يعقده محافظ المنيا أسبوعيا، يرافقه نائبه الدكتور محمد أبوزيد ، لمتابعة الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات الجاري تنفيذها، ضمن المشروع القومي لتطوير الريف المصري، وبحضور العقيد أ.ح محمد حسن الكردي المستشار العسكري للمحافظة وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، ورؤساء المراكز المستهدفة، وعدد من وكلاء الوزارات، وممثلي جهاز التعمير، ومديري الهيئات والشركات التنفيذية، وشباب البرنامج الرئاسي، ومؤسسة حياة كريمة.
ويستهدف المشروع القومي لتطوير الريف المصري، والذى أطلقه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية تطوير 192 قرية بـ 757 تابعا، بإجمالي 32 وحدة محلية، بنطاق 5 مراكز على مستوى المحافظة، وهى ” أبوقرقاص ، ملوى ، العدوة ومغاغة، وديرمواس ” بتكلفة 23 مليار جنية ، ليصل إجمالي المستفيدين من المشروعات الخدمية التي سيتم تطويرها نحو 2.970 مليون مستفيد، ويجري تنفيذ1827 مشروعا ً من جملة المشروعات المدرجة وذلك في 16 قطاع خدمي على مستوى مراكز المحافظة .
وأعلن محافظ المنيا عن دخول 19 مدرسة الخدمة العام الحالي منها 7 مدارس إنشاء جديد و12 مدرسة توسعات ، بإجمالي 256 فصل دراسي لتسع 10200 طالبا وطالبة، منها مدارس تم الانتهاء منها في مراكز ابوقرقاص ، ملوي ، مغاغة ضمن المرحلة الأولي لمبادرة حياة كريمة.
ناقش المحافظ، مع الجهات المختلفة خلال الاجتماع، نسب التنفيذ، ومعدلات الأداء لعدد من المشروعات بالمراكز المدرجة، لافتا إلى انه يجري متابعة دورية لنسب تنفيذ المشروعات ميدانيا من خلال عدد من الجولات التفقدية للمشروعات الجاري تنفيذها، وشدد على رؤساء المراكز الخمسة بضرورة المتابعة الميدانية لكافة المشروعات ، مع التواجد على أرض الواقع ميدانيا لتلافي كافة العقبات وحل جميع المشكلات أولا بأول .
كما وجه المحافظ بإزالة جميع المعوقات والعمل على إيجاد حلول سريعة للاستمرار في تنفيذ الأعمال، وفقا للجدول الزمني المحدد ، حيث تعد المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، من أهم وأضخم المشروعات التنموية الكبرى، التي تنفذها الدولة خلال السنوات الأخيرة.