نشرة أخبار العصارى لوزارة السياحة ليوم الخميس 2021/10/14

كتب .مجدى نعيم
التقرير الأول:-
-وزارة السياحة والآثار تشارك في فعاليات مؤتمر ومعرض TTG ريمني السياحي بإيطاليا 
-المقصد السياحي المصري في مقدمة المقاصد السياحية التي يقبل عليها السائح الإيطالي خلال الفترة المقبلة 
تشارك وزارة السياحة والآثار ممثلة في الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي في فعاليات مؤتمر ومعرض TTG ريمني السياحي والمُنعقد حالياً في مدينه ريمني الإيطالية والذي بدأت فعالياته أمس وستستمر حتى 15 أكتوبر الجاري. 
ويعد هذا المعرض من أهم المعارض السياحية الدولية في السوق السياحي الإيطالي، وتشارك فيه مصر هذا العام بجناح مساحته 96 متر مربع. 
وقد سافر السيد ماجد أبو سديره رئيس الإدارة المركزية للسياحة الخارجية بالهيئة إلى مدينة ريمينى بإيطاليا علي رأس وفد من الهيئة، وحضر حفل افتتاح المعرض الذي شارك فيه ما يقرب من 60 دولة تمثل أهم الأسواق السياحية العالمية، واستهل لقاءاته المهنية خلال المعرض بالاجتماع مع كبري منظمي الرحلات الإيطاليين لبحث سبل استعادة الحركة السياحية الوافدة من السوق الإيطالي لمصر. 
وقد أكد منظمو الرحلات على أن هذا التوقيت هو الأنسب للبدء في العمل بشكل مكثف للترويج لمصر في السوق الإيطالي من خلال استخدام الأدوات الترويجية المختلفة، لافتاً إلى أهمية المقصد السياحي المصري بالنسبة للسائحين الإيطاليين حيث أنه سيكون في مقدمة المقاصد السياحية بالنسبة لهم خلال الفترة المقبلة، وأعرب عن تفاؤله الشديد بالموسم السياحي المقبل. 
وخلال اللقاء، قام السيد ماجد أبو سديره بعرض آخر مستجدات قطاع السياحة المصري، واستعراض الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي اتخذتها الحكومة المصرية في ظل تداعيات أزمة فيروس كورونا، وتطبقها في المطارات وكافة المزارات السياحية والأثرية وكذلك الفنادق والمنتجعات والمنشآت السياحية. 
وأكد على أن تلك الإجراءات كان لها بالغ الأثر في الحفاظ على المواطنين والعاملين بالقطاع وكذلك السائحين وإعطاء الثقة في أمان وسلامة المقصد السياحي المصري وهو ما يعكسه ثقة السائحين اللذين زاروا مصر من مختلف الدول منذ استئناف حركة السياحية الوافدة لمصر في يوليو 2020 والتي كانت أكبر دليل أن الوضع الصحي في مصر آمن تماماً.
التقرير الثاني :-
وصول مقتنيات معرض “ملوك الشمس” إلى مصر بعد انتهاء مدة عرضه بالعاصمة التشيكية براغ.
وصل منذ قليل اليوم الخميس مقتنيات معرض “ملوك الشمس” والذي أقيم بالمتحف الوطني بالعاصمة التشيكية براغ في الفترة من 30 أغسطس 2020 حتي 30 سبتمبر 2021. 
وأشار الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن المعرض شهد نجاحا باهرا وإقبالا كبيرا من الزائرين سواء من دولة التشيك أو من الدول المجاورة لها حيث تخطي عدد الزائرين النصف مليون زائر خلال فترة المعرض، لافتا إلى أنه تم تمديد المعرض فترتين متتاليتين بناء على طلب الجانب التشيكي بسبب الإقبال الكبير عليه، حيث كان من المقرر انتهائه في يناير 2021 وتم تمديده لينتهي في يونيو ثم تم مده الى فترة أخري لينتهي في سبتمبر 2021، مؤكدا علي أن هذا المعرض أدى الي زيادة عدد السائحين الوافدين من التشيك إلى مصر خلال الفترة الماضية.
جدير بالذكر أن معرض ملوك الشمس هو أول معرض للآثار المصرية القديمة يقام في جمهورية التشيك، وقد افتتحه الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، ورئيس الوزراء التشيكي السيد أندرية بابيش، ووزير الثقافة التشيكي السيد لوبومير زاورالك، في شهر أغسطس 2020، وذلك بالتزامن مع الاحتفال بمرور 60 عاما على العمل الأثري للبعثة التشيكية في منطقة أبوصير الأثرية، ليقدم المعرض لزائريه لمحة صغيرة عن الحضارة المصرية العريقة مما يشجعهم على زيارة مصر لمشاهدة المزيد من آثارها والاستمتاع بشواطئها الخلابة.
وقد ضم المعرض 90 قطعة أثرية من نتاج أعمال حفائر البعثة التشيكية في منطقة أبو صير الأثرية؛ من بينها رأس تمثال للملك “رع-نفر-اف”، ومجموعة من التماثيل من الدولة القديمة منها تمثال لكاتب وتماثيل لكبار رجال الدولة والموظفين ومجموعة من الأواني الكانوبية، بالإضافة إلى عشرة تماثيل اوشابتي من الفيانس.
التقرير الثالث :-
استكمالا لجولاته السياحية بالقاهرة، زار السيد بيونج سيوك بارك رئيس الجمعية الوطنية بجمهورية كوريا الجنوبية والوفد المرافق له، المتحف القومي للحضارة المصرية ومجمع الاديان، و ذلك على هامش زيارته الرسمية لمصر.
 وكان في استقبالهم خلال زيارتهم للمتحف القومي للحضارة المصرية الدكتور أحمد غنيم الرئيس التنفيذي لهيئة المتحف، حيث قاموا بجوله داخل قاعة العرض المركزي للتعرف على والمقتنيات الأثرية للمتحف و قاعة المومياوات الملكية، والتي أصبحت محط أنظار العالم ومصدر جذب للزائرين.
وحرص الوفد على زيارة بيت الهدايا الموجود بالمتحف و الذي يعرض المستنسخات الاثرية من مصنع كنوز الأثرية والتي نالت اعجابهم.
كما قاموا بجولة سياحية بمجمع الأديان بمصر القديمة حيث زاروا كنيسة أبي سرجه الأثرية (كنيسة المغاره)، واستمع الوفد خلالها لشرح عن تاريخ المنطقة وما تم بها من أعمال ترميم وتطوير.
وفي ختام الزيارة، أعرب الوفد عن إعجابهم الشديد بما استمتعوا به خلال الزيارة من آثار تعبر عن التسامح الديني عبر الحقب التاريخية المختلفة في مصر.
التقرير الرابع :-
أوشكت أعمال ترميم قصر محمد علي بشبرا على الانتهاء فقد بلغت نسبة تنفيذ الأعمال ما يقرب من ٩٩% بعد ترميم قصر الفسقية وكشك الجبلاية.
يتميز قصر محمد علي بشبرا بطرازه الفريد حيث تم المزج فيه بين الزخارف الأوروبية مع التخطيط المميز للعمارة الإسلامية.
The Palace of Muhammad Ali in Shubra al-Khayma is opening soon. 99% of the restoration is complete, and work on the restoration of al-Gabalaya Kiosk has concluded. The palace, one of the most important monuments of Egypt’s architectural heritage, exhibits a fusion of European decorative motifs with the spirit of Islamic architectural planning.