نشرة الأخبار العربية والعالمية حتى الظهيرة

كتب وجدي نعمان

رئيس وزراء العراق: لا يمكن تصحيح مسارات الدولة الاقتصادية دون شراكة القطاع الخاص

أكد رئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني اليوم الأحد، أن الحكومة تعتزم إنهاء الممارسات الخاطئة التي تمثل عقبة في طريق تنمية القطاع الخاص، قائلا “لا يمكن تصحيح مسارات الدولة الاقتصادية ما لم يكن القطاع الخاص شريكا أساسيا في هذا التصحيح والإصلاح”.

وذكر بيان لمكتب السوداني – حسبما ذكرت قناة (السومرية نيوز) العراقية – أن رئيس الوزراء العراقي التقى عددا من رجال الأعمال والمستثمرين وأصحاب المشاريع في القطاع الخاص لبحث الواقع الاقتصادي الوطني، وآفاق عمل القطاع الخاص ودوره في توفير فرص العمل والتنمية، وأهم العقبات والتحديات التي تواجهه”.

وأضاف أن “الفرصة ستكون متاحة ومدعومة من الحكومة للدخول في شراكة بناءة مع هذا القطاع الوطني، الذي يعول عليه الكثير في تقليل نسبة البطالة، وتوفير تنمية وطنية مستدامة تسهم في تأمين الاستقرار والسلم الاجتماعي”، مشددا على أن المشاريع ستخضع للمنافسة العادلة على أساس مبدأ تكافؤ الفرص وبعيدا عن الاحتكار.

زلزال بقوة 5 درجات يضرب سواحل تايوان

ضرب زلزال بلغت قوته 5 درجات على مقياس ريختر المنطقة في المياه قبالة مقاطعة تايتونج في تايوان.

وحسب موقع العين الإخبارى، وقع الزلزال في الساعة 9:47 صباح الأحد، وفق مركز شبكات الزلازل الصيني.

وأوضح المركز أن الزلزال وقع على عمق 10 كيلومترات.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا”، أنه تم رصد مركز الزلزال عند خط عرض 22.44 درجة شمالا، وخط طول 121.10 درجة شرقا.

ولم ترد على الفور تقارير بشأن حدوث أضرار أو إصابات بسبب الزلزال.

 

جورج بوش وأوباما يعقدان مؤتمرات متتالية حول الاستبداد والتضليل الإعلامى

يستضيف الرئيسان السابقان جورج دبليو بوش، وباراك أوباما، مؤتمرات متتالية حول المعلومات المضللة فى الأيام التى أعقبت “الإعلان الكبير” للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وحسب ما نشره موقع “ديلى ميل”، يستضيف بوش، 76 عاما، مؤتمره “النضال من أجل الحرية” فى دالاس، يوم 16 نوفمبر، بينما سيعقد مؤتمر أوباما للديمقراطية فى مدينة نيويورك يوم 17 نوفمبر.

إعلان ترامب الكبير الذى يُشاع إلى حد كبير أنه إعلان حملته الرئاسية لعام 2024 تم تحديده ليوم الثلاثاء، وقال المنظمون إن المؤتمرات لم يتم التخطيط لها معًا، لكنها ستركز على التهديدات المتزايدة من الاستبداد والتضليل الإعلامى.

من جانبه، قال ديفيد ج. كرامر، من معهد بوش، إنه أمر “رائع” أن يركز الرئيسان على مواضيع مماثلة، مضيفًا: “نحن ندرك جيدًا ما يحدث فى الولايات المتحدة، وعلينا أن نتأكد من بقائنا على طريق ديمقراطى.. فى الوقت نفسه، علينا مساعدة ودعم الآخرين فى جميع أنحاء العالم.. لذلك لا يمكننا ببساطة طى خيمتنا والتركيز على كل شيء فى المنزل.. وعلينا أن نركز على كلا الأمرين”.

ورددت فاليرى جاريت، من مؤسسة أوباما، بمشاعر مماثلة، حيث كتبت: “يسعدنا أن نرى مركز بوش – مؤسسة أخرى تقوم بالعمل الجاد لتعزيز الديمقراطية – يجتمع فى دالاس لتعزيز قيمنا المشتركة”.

سيجلس بوش لإجراء بث مباشر مع الرئيس الأوكرانى فولوديمير زيلينسكى خلال مؤتمره، وستتضمن أيضًا مقابلة مسجلة مع رئيسة تايوان تساى إنج ون، فيما سيجلس أوباما مع نائب رئيس الفلبين الرابع عشر، لينى روبريدو، إلى جانب العديد من الصحفيين وعميد جامعة كولومبيا وناشط بيئى.

مصرع شخصين فى اصطدام طائرتين من الحرب العالمية الثانية بدالاس بأمريكا

اصطدمت طائرتان كلاسكيتان تعودان إلى زمن الحرب العالمية الثانية، وتحطمتا أثناء عرض جوى فى مدينة دالاس الأمريكية، مما أسفر عن مصرع شخصين على الأقل.

وأظهرت لقطات الطائرتين تضربان بعضهما البعض على ارتفاع منخفض، مما أدى إلى كسر إحداهما فى المنتصف، وشوهدت كرة من النيران أثناء سقوطهما على الأرض.

وأوضحت شبكة “بى بى سى” الأمريكية إن الطائرتين، وواحدة منهما من طراز بوينج بى 17، كانتا تشاركان فى عرض جولا تذكارى قرب مدينة دالاس.

وقال اتحاد الطيارين المتحالفين، والتي تمثل طيارى الحطوط الجوية الأمريكية، إن اثنين من أعضائها وهما تيرى باركر ولين روت، كان من بين ضحايا التصادم. وأشارت وسائل إعلام أخرى إلى أن ستة أشخاص ربما لقوا مصرعهم فى الحادث.

وذكر أحد شهود العيان، وهو واحد من بين ما يتراوح بين أربعة وستة آلاف شخص تجمعوا لمشادة العرض الجوى أجندة فوق دالاس” السبت، لبى بى سى إنه لم يشاهد أبدا جمهورا أصابه الصمت هكذا فى غمضة عين، وأضاف أنه بعد أن كمان الجمهور متحمسا ساده الصمت التام، والبعض احتضن أطفاله وابتعد بهم عن المكان لأنه كان هناك حطاما محترقا فى وسط المهبط.

وقالت هيئة الطيران الفيدرالية إنه ستحقق فى الحادث الذى وقع خلال عرض جوى يستغرق ثلاثة أيام ويصف نفسه بالعرض الجوى للحرب العالمية الثانية، وتم عقده فى ذكرى يوم المحاربين.

ميدفيديف: لم نستخدم حتى الآن ترسانتنا الكاملة من الأسلحة فى أوكرانيا

قال نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري ميدفيديف” إن بلاده لم تستخدم حتى الآن ترسانتها الكاملة من الأسلحة في عمليتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا لأسباب واضحة لجميع العقلاء، ولم تضرب جميع الأهداف المحتملة في الداخل، تبذل قصارى جهدها لإنقاذ حياة أفراد خدمتها والمدنيين أثناء أداء مهام قتالية”.

وأضاف ميدفيديف – في منشور له عبر “تليجرام” نقلته وكالة أنباء “تاس” الروسية اليوم الأحد – أن روسيا هي التي تحمي مواطنيها، وستواصل إعادة أراضيها، وموسكو، وليست الولايات المتحدة أو بريطانيا العظمى أو كييف، هي التي تبني نظاما عالميا مستقبليا، وسيتم بناء مثل هذا النظام العالمي المتكافئ، وهي تقاتل بمفردها ضد الناتو والغرب، لذا فإن أية مقارنات مع الماضي هي أمر غير صحيح أو تقليدي”.

من جهة أخرى، أعلنت السلطات الأوكرانية اليوم الأحد، أن القوات الروسية قصفت منطقة نيكوبول بمقاطعة دنيبروبتروفسك؛ ما أدى إلى إصابة شخصين وإلحاق أضرار بعشرات المنازل.

وأعلن فالنتين ريزنيشنكو، رئيس الإدارة العسكرية لدنيبروبتروفسك – حسبما نقلت وكالة أنباء يوكرينفورم الأوكرانية – أنه في الليل، تم استهداف منطقتي نيكوبول ومارانيتس بقصف روسي من خلال راجمات صواريخ من طراز جراد والمدفعية الثقيلة، وسقط ما يقرب من 40 قذيفة في المدينة ليلا، وأصيبت امرأتان وتم نقلهما إلى مستشفى محلي، وتضرر أكثر من 40 مبنى سكنى وأكثر من عشرين مبنى تجاري وعدة أنابيب غاز وخطوط كهرباء.

أوكرانيا: مقتل 40 جنديا روسيا وتدمير معداتهم العسكرية فى جنوب البلاد

أعلنت قيادة العمليات الجنوبية بالجيش الأوكراني صباح اليوم الأحد، أن القوات المسلحة تمكنت خلال الـ24 ساعة الماضية من قتل 40 جنديا روسيا وتدمير المعدات العسكرية التي كانت بحوزتهم في الاتجاه الجنوبي.

وذكرت القيادة – في بيان نقلته وكالة أنباء “يوكرين فورم” الأوكرانية الرسمية – أن الوضع في جنوب البلاد لم يتغير ولا يزال صعبا لكنه خاضع لسيطرتنا، بينما تتبع القوات الروسية تكتيكات الدفاع النشط وتعتمد على الهجمات الصاروخية على طول خط الجبهة، الأمر الذي يلحق بنا أضرارا في مواقعنا ومناطقنا الخلفية والمجتمعات المدنية على طول خط الجبهة”.

وأضاف البيان أن القوات الروسية تواصل مناوراتها لنقل الوحدات والمعدات بين ضفتي نهر دنيبر وإنشاء حدود دفاعية على الضفة اليسرى وتقوم بزرع الألغام في الأراضي التي استولت عليها مؤقتا مع نشر جنودها وشن الهجمات ضد المدنيين في منطقتي خيرسون وميكولايف.

وتابع أن وحدات الصواريخ والمدفعية الأوكرانية نفذوا للرد على ذلك العديد من مهام إطلاق النار ألحقت خسائر عديدة في صفوف القوات الروسية من بين ذلك مقتل 40 جنديا وتدمير ثلاث آليات عسكرية وعدد من الحشود في جنوب البلاد.. مشيرا إلى أن المجموعة البحرية الروسية المنتشرة داخل المياه الأوكرانية في البحر الأسود تتكون الآن من 18 سفينة حربية وقاربا، بما في ذلك حاملة صواريخ تحمل 8 صواريخ كاليبر.

الديمقراطيون يسيطرون على مجلس الشيوخ بعد فوزهم بـ50 مقعدا

احتفظت السيناتور الديموقراطية الأمريكية، كاثرين كورتيز ماستو، بمقعدها بمجلس الشيوخ عن ولاية نيفادا، في انتصار يضمن سيطرة الديمقراطيين على مجلس الشيوخ عام 2023، الأمر الذي اعتبره بايدن تعزيزا لوضعه السياسي قبل لقائه الرئيس الصيني.

وبحسب موقع سكاى نيوز، فازت كورتيز ماستو، على منافسها الجمهوري، آدم لاكسالت، الذي كان الرئيس السابق دونالد ترامب يدعمه.

ومع فوز ماستو في أعقاب فوز السناتور الديمقراطي مارك كيلي بإعادة انتخابه في ولاية أريزونا في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، يسيطر الديمقراطيون الآن على 50 مقعدا في مجلس الشيوخ الذي يضم 100عضو.

وذكر البيت الأبيض أنّ الرئيس الأمريكي جو بايدن اتّصل بكاثرين كورتيز ماستو لتهنئتها وتحدث أيضا مع تشاك شومر، زعيم الغالبيّة الديموقراطية في مجلس الشيوخ.

وأشار الرئيس إلى أنّ الاهتمام منصبّ الآن على جورجيا. ولا يزال بإمكان الديموقراطيّين الفوز بمقعد في ولاية جورجيا، حيث ستُنظّم جولة ثانية في 6 ديسمبر.