أخبار العالم

نشطاء بيئيون لطخوا جدار مبنى حكومي بالطلاء الأحمر في إسكتلندا

كتب .وجدى نعمان

 

أفادت وسائل إعلام بريطانية بأن نشطاء بريطانيين يعارضون تطوير شركة “شل” حقلا للغاز في بحر الشمال، صبوا طلاء أحمر على جدار مبنى حكومي في إدنبرة.

ونقلت صحيفة “إندبندنت” البريطانية، عن حركة “Just Stop Oil”، التي تعارض تطوير حقول جديدة قولها: “نطالب بمصدر طاقة موثوق به وبأسعار معقولة لن يدمر الاقتصاد أو يرفع الأسعار أو يدمر كوكبنا، وهو ما نحافظ عليه للأجيال القادمة”.

وأشارت الصحيفة، إلى أن “9 ناشطين بيئيين رشوا الطلاء الأحمر على مبنى حكومي يضم 3 آلاف موظف حكومي من مختلف الوزارات، ووصفوا تطوير رواسب الوقود الأحفوري الجديدة بأنه (غير أخلاقي)”.

وفي محاولة لحث الحكومة على وقف تطوير الرواسب الجديدة، كتب النشطاء على نوافذ الطابق الأول من المبنى عبارة “أيديكم ملطخة بالدماء”، حسب الخبر المنشور.

وذكرت الصحيفة، أن “عناصر الشرطة والأمن صدوا المتظاهرين الذين جلسوا على الأسفلت أمام المبنى”.

من جهته، أكد وزير الطاقة البريطاني كوازي كوارتنغ في وقت سابق، أن “شركة النفط والغاز (شل) ستقوم بتطوير الحقل”، حيث تقدر أن الحقل “سيوفر الغاز لتدفئة أكثر من 1.4 مليون منزل في البلاد”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى