نشطاء يتفاعلون حول تقرير عن أرباح السعودية من النفط يوميا ويدعون لاستغلال الفرصة الذهبية

كتب وجدي نعمان

دعا نشطاء في السعودية لتوظيف نمو صادرات النفط السعودية، والتي بلغت مليار دولار يوميا، بما يخدم مصالح المملكة، وإعادة

صياغة علاقاتها مع الولايات المتحدة.

وقام نشطاء بتداول تقرير وكالة “بلومبرغ” بهذا الشأن، والذي أشار إلى أن السعودية تجني مليار دولار في اليوم من صادرات

النفط، في ظل ارتفاع أسعاره.

ودعا ناشط إلى استخدام الوضع لإعادة صياغة علاقات المملكة مع الولايات المتحدة، أي بما يخدم مصالح المملكة، وقال: “السعودية تجني مليار دولار يوميا من النفط، مما يمنح الرياض الفرصة لإعادة صياغة علاقاتها مع الولايات المتحدة بشروطها الخاصة”.

وأشار نشطاء إلى أن الاقتصاد السعودي سينمو بوتيرة سريعة، وسط توقعات أن ينمو بأعلى وتيرة ضمن دول مجموعة العشرين. 

وأفاد تقرير لوكالة “بلومبرغ” بأن صادرات النفط السعودية بلغت في مارس الماضي 30 مليار دولار (قرابة مليار دولار في اليوم) وهو أعلى مستوى في ست سنوات على الأقل.

وجاء ارتفاع صادرات المملكة من الذهب الأسود مدفوعا بارتفاع أسعار النفط وزيادة في إنتاج المادة. من جهته قال مكتب الإحصاء السعودي، إن قيمة صادرات الخام تبلغ مليار دولار يوميا، والتي زادت بنسبة 123% على أساس سنوي.

وارتفع إنتاج المملكة في مارس الماضي إلى 10.3 مليون برميل يوميا، في حين بلغ متوسط سعر النفط في هذا الشهر 112 دولارا للبرميل، وقفزت الأسعار بنحو 50% هذا العام ويرجع ذلك في الغالب إلى تداعيات الوضع المرتبط بأوكرانيا والعقوبات على النفط الروسي.