نصائح رئيسية قدتعكس تدهور الدماغ وتزيد من متوسط العمر المتوقع

كتب وجدي نعمان

يواصل الباحثون تعميق فهمنا لكيفية تفاعل الجسم مع بيئته بين ما يحدث داخليا وخارجيا،

ويعد هذا التفاعل هو المفتاح لإطالة عمر الفرد.

ويظهر بحث جديد فوائد طول العمر المرتبطة بتحسين صحة ميكروب (أو ميكروبيوتا) الأمعاء.

ويجري التعرف بشكل متزايد على ميكروبيوتا الأمعاء كمنظم مهم لمناعة المضيف وصحة

الدماغ.

وتوضح دراسة نُشرت في مجلة Nature Ageing، أن تغيير ميكروبيوتا الأمعاء يمكن أن يكون

لها تأثيرات في تعزيز الدماغ.

وتلقت الفئران المسنة (19-20 شهرا) زرع ميكروب برازي من فئران صغيرة (ثلاثة إلى

أربعة أشهر) أو فئران مسنة من العمر نفسه.

وأوضح الدكتور فينسينت بيدر، المدير الطبي لمؤسسة Pedre Integrative Health، “ما

هو ملحوظ في النتائج هو أن الفئران المسنة التي خضعت لعملية زرع جراثيم برازية من

الفئران الصغيرة، أظهرت انعكاسا لتغيرات الدماغ المرتبطة بالشيخوخة”. 

وتابع: “وجدوا تحسينات في مناعة الدماغ وكذلك إنتاج جزيئات المرسال من مركز التحكم

في الدماغ المعروف باسم الحصين. وقد ترجم هذا إلى تحسينات في السلوك المعرفي

لدى الفئران المسنة”.

وتمتد فوائد تحسين صحة الأمعاء إلى البشر. وأظهرت دراسة نُشرت مؤخرًا في مجلة

Nature أن المعمرين لديهم ميكروبيوم أمعاء فريد قادر على إنتاج أحماض صفراوية ثانوية

جديدة (مستقلبات من الصفراء) تمنع نمو مسببات الأمراض الالتهابية المعوية، وفقا لما

ذكره الطبيب بيدر.

كيفية تحسين صحة القناة الهضمية

• تناول الأطعمة المخمّرة بشكل منتظم.

• أدخل الكثير من الألياف في نظامك الغذائي (على الأقل 25 – 35 غراما يوميا).

• تضمين الأطعمة الغنية بالبوليفينول (مثل الرمان) في النظام الغذائي.

• المشي اليومي في الطبيعة.