نقابة الفلاحين :تقترح حفر نهر موازي لنهر النيل بالصحراء الغربية …كتب/ محمد عزت السخاوي

27

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام

نقيب عام الفلاحين ان الحكومه المصريه

تبذل قصاري جهدها في الاستفاده

القصوي من كل قطرة مياه عن طريق

الاتجاه إلي نظم الري الحديثه والمتطوره

وتبطين الترع وحصاد الامطار

لافتا انه ولتحسين ادارة المياه نقترح حفر

نهر موازي لنهر النيل بالصحراء الغربية

مع تبطينه وانشاء خزانات مياه مبطنه

علي هيئة احواض تستغل لتخزين المياه

وزراعة الاسماك

 

واضاف ابوصدام ان حفر هذا النهر

الجديد سوف يساهم في اقامة

مجتمعات عمرانيه جديده ويكون منفذ

لخروج المواطنين من الوادي الضيق وحل

ازمة التعديات على الاراضي الزراعيه

الخصبه علي ضفاف نهر النيل الحالي

مشيرا ان مياه النهر الجديد ستأتي

من جزء من النهر الحالي بالاضافه

الي المياه الجوفيه الموجوده

في الصحراء الغربية بحيث ينشا النهر

الجديد بالتعاون مع الجهات العلميه

المعنيه ليكون مثالا للانهار المستقبليه بادارة متطورة ومنع اهدار المياه والحفاظ عليه بكل السبل من التلوث وتصرف المياه منه بعدادات مائبه للمنتفعين والمستثمرين

واوضح عبدالرحمن ان النهر القديم بطبيعته الحاليه يتعرض لاخطار كبيره مثل التلوث واهدار نسبه كبيره من المياه وقد يؤدي تقليل المياه به وتوجيها إلي النهر الجديد الي الاستفاده من الجزر النيليه وطرح النهر في الزراعه والحد من عمليات هدر المياه باعادة النظر في توزيع مياه علي المحافظات المصريه طبقا لطبيعة الاحتياجات والتوسعات الجديده

واكد ابوصدام ان هذه الفكره قابله للتطبيق على ارض الواقع لطبيعة الصحراء الغربية المستويه ولحاجتنا الكبيره لتغيير نمط التفكير في كيفية استغلال الموارد المائية المتاحه في ظل ثلاثي التحديات الحالي علي الثروة المائيه المصريه والذي يتمثل في الزياده المستمره في عدد السكان والتغيرات المناخية السلبيه واقامة السدود علي منابع النيل

 

وتابع نقيب عام الفلاحين ان المشروع القومي لتبطين الترع سوف تصل تكلفته ل18 مليار جنيه لتوفير نحو5 مليارات متر مكعب من المياه يمكن ضخها في النهر الجديد لتعظيم الاستفاده منها وتحسين استخدام المياه والتقليل من عمليات الفقد للمياه واتباع الطرق الانسب للزراعه والري باستخدام التكنولوجيا الحديثة