نقيب الموسيقيين نحترمك

للكاتب : محمد عبد المجيد خضر

هاني شاكر هذا الفنان المشهود له بالكفاءة ومن مجموعة الفنانين المحترمين المثقفين في مصر وورثة جيل العظماء الذي رحلوا عنا عليهم رحمة الله والذي تولى رئاسة نقابة الموسيقيين قد قام باداء عمل من صميم اختصاصه وبوازع من ضمير حي وشجاعة الفرسان باصدار منع تصاريح لمدعي الفن والغناء والطرب ذلك اعتمادا على ان الجمهور يحب الاستماع لهم !!!!! .
ثم يظهر اناس من مدعي الثقافة والفن والتطور والفكر الراقي يقول اترك الجمهور هو من يحكم وهذا ضلال وحق اريد به باطل لان الانحدار والانهيار الذي حدث لذوق الجمهور وفقدان القيمة الحقيقية للطرب الاصيل والكلمات المحترمة الراقية بفعل الجهل حيث تركنا الساحة لكل من هب ودب للصعود من الافراح والهيصة والهرج والمرج الى مادة تقدم على المسارح والحفلات العامة فانتشرت هذه الظاهرة بشكل مرعب وكان لابد من وقفة لتعديل المسار !!!؟ .
اما ان يتدخل لنقد قرارات النقيب الفاهم والوطني الذي يسعى لصيانة الذوق العام والدفاع عن القيم المجتمعية المنهارة فنرى من ليس له اي فكرة علمية ولا دراية ولا له دخل بالفن وليس له اي نشاط فني من اي نوع الا قشور تافهة لا ترقى لقدرته على النقد مجرد حفنة من الأموال يدير بها اعماله ويسحر بها البنات فيتطاول بشكل همجي وتحدي لكل الاصوات المحترمة على رجل مثقف دارس فاهم وايضا ممارس للمهنة وغيور عليها وذلك غير مقبول منه شكلا وموضوعا .
وبفلسفة كاذبة وتلاعب بالكلمات لاقناع الرأي العام وبحقد واضح والسعي لمصالح شخصية غير مبررة اطلاقا نجد نقاد ومذيعين وكل من له مصلحة باختلاف الغرض !!؟ يتدخلون ويطرحوا آراء سخيفة مخيفة بلا ضمير ولا حكمة وبكل سطحية يقولون انه قرار متسرع اعوذ بالله ما بكم كيف تتجرأون لقد انهار الحياء والذوق العام والقدوة السيئة جدا للشباب وان الجهل وآسف للفظ والجعير والاصوات التي ليس فيها اي طرب ولا ثقافة موسيقية بل موسيقى عالية وطبول وازعاج يغطي على كل المساوئ .
والشباب لاهي وبدون تركيز يتم الرقص والتنطيط كالقرود لتخرج من جسدهم الطاقات المكبوتة ليس الا لكن هذا تكريس للجهل والضياع والمخدرات وغياب العقل والحس والقدرة على تقدير الغث والرخيص والفرق بينه وبين الاعمال الراقية والموسيقى العلمية الراقية ذات المعني والتي تغذي الروح وتهذب الشعور بالسعادة .

اخيرا يجب ان يكون للجمهور واعي بحجم المشكلة ويعقل ويدعم هاني شاكر لان الهجمة ضده شرسة جدا ونخشى من اللعب من وراء المواليس للضغط عليه او تنحيته عن النقابة وفي نفس الوقت ندعو كل الممنوعين للعمل على تطوير انفسهم وقدراتهم اولا بتعديل الاسماء ثانيا بالتثقيف الموسيقي فلديكم من المال ما يمكنكم من تحمل التكلفة وايضا تهذيب المظهر والملابس وايضا تهذيب الكلمات ومن لم يستطيع فعليه بالعمل في اي شئ غير الفن والغناء وربنا يوفق الجميع للصالح وبمسئولية ترفع شأن المجتمع .