نمر يقتل شريكته بعضة مميتة

كتب .وجدى نعمان 

قتل نمر أنثاه بعضة مميتة خلال عملية التزاوج، وهذه ليست المرة الأولى التي يرتكب فيها النمر جريمته.

وماتت أنثى النمر في مقاطعة مرزيسايد شمال غرب إنجلترا، بعد تعرضها للعض من قبل نمر ذكر خلال جلسة تكاثر خاضعة للإشراف في حديقة سفاري شهيرة، وهي ليست ضحيته الأولى.

 

وتعرضت آمور سيندا، 14 سنة، خلال جلسة التزاوج للعض من قبل ذكر النمر ميرون وتوفيت على الفور.

 

وفي عام 2018 عندما عاش ميرون في حديقة حيوان كوبنهاغن، أصاب أنثى نمر أخرى إصابة قاتلة.

 

وقال مراقبو الجلسة إنه لم يتم اكتشاف أي علامات عدوانية من قبل فريق الخبراء الخاص بهم، وأن جلسات الاختلاط السابقة على مدار عامين سارت بشكل جيد.

 

وقالت الحديقة في بيان لها: “نحن حزينون للإعلان عن خسارة سيندا، أصيبت بجروح قاتلة أثناء اختلاطها بنمرنا الذكر، ميرون، كجزء من برنامج تربية أوروبي”.

 

وبسبب سرعة الحادث، لم يكن هناك أي شيء يمكن القيام به للتدخل، وتوفيت سيندا على الفور متأثرة بجراحها.

 

وقال المشرفون على الحديقة إن سيندا عاشت في الحديقة لمدة 12 عاما وأن الموظفين “سيفتقدونها كثيرا”.