” نهاية بدء العرض ” ” جزء من مسرحيّة بلسان الكافرين يوم القيامة “

44

قلم _ المحامى أحمد خميس غلوش

وكلّ إنجيلى القدسىّ
لهوٌ ولغوٌ
بين لاهوت عينيكِ
من أنتِ ؟
قرآنُ سرياليّتى ..
ملثّمٌ
قطّع الكافرون
لسانه
كى لا يتكلّم
لن يتكلّم
أيّها الجمهور !
مهلََا
هى امرأةٌ
لا تغلق الدّنيا
تُطفأ الأنوار
ويُفتح السّتار
ويبدأ الحوار
يبُثّه عذاب الجحيم
عذرََا .. إنّها والعكس
نهاية بدء العرض