نهاية لبداية….خاطرة بقلم /اميرة شمالي

20

من الارحام وعلى الثرى نخلق لتكن اول صرخة …… شهقة تنفس تكون بداية
لنحيا ونعيش حياة مليئة ب الاحداث
فتتلاعب بنا الرياح كزهرات اينعت ونمت
ننشر عبير التربية واخلاق لنكون خيوط لخارطة
نعيش لنرسمها ونقف عند كل منحدر
نعيد التفكير والرسم لنكن باقل خسائر
لا نفكر ان الحياة ستنتهي نطمع ونريد الافضل
لنعود عند كل ضيق لرب خلقنا نرجوه ونستعيذ به على الصعاب
فهو من ينجينا بعد كل بلاء ونعم بالله المجير الجبار
حياة فانية من المحزن ان نفقد احبائنا الواحد تلو الاخر
نراقب كيف تقطف زهرات الربيع
وكيف تتهاوى اوراق الخريق
دون سابق انذار الموت شبح يتربص بنا بعيد لكنه اقرب من حبل الوريد
كنت اكتب لكن نسيم يحمل صوت خبر
اوقفني دوار اصابني وحزن جلجل داخلي
ام صديقتي توفيت
شعور ب الخوف ارتسم على وجهي عند الخبر تذكرت امي وكان خوفي ان افقدها هي الاخرى
تركت اوراقي واسرعت كانت المقبرة مكتظة
وصديقتي تنظر الي كنت اعانقها والدموع لم تكن قادرة على المواساة للاسف هذه بداية النهاية
هنا تبدأ حياتنا هنا نقطف ثمار اعمالنا هنا بداية المجهول
اللهم اجعل نهايتنا خير في الدنيا والاخرة يارب