نوة باقى المكنسة تضرب الإسكندرية بأمطار ورياح سرعتها تصل إلى 50 كيلو متر

كتب وجدي نعمان

شهدت محافظة الإسكندرية، موجة من التقلبات الجوية، المعروفة بالإسكندرية بـ”نوة باقى المكنسة”، و التى تضرب الإسكندرية فى الأسبوع الأخير من شهر نوفمبر من كل عام، حيث شهدت هطول الأمطار الخفيفة والمتوسطة على مناطق متفرقة من المحافظة.

كما شهدت الإسكندرية، نشاط فى حركة الرياح التى بلغت سرعتها نحو50 كيلو متر فى الساعة، و ارتفاع فى الأمواج من 2 إلى 3 أمتار.

وحذرت هيئة الأرصاد الجوية، من أن اليوم يشهد أمطارا خفيفة قد تكون متوسطة على جنوب الوجه البحرى ومدن القناة، وأمطارا متوسطة على السواحل الشمالية ووسط سيناء وسلاسل جبال البحر الأحمر، وأمطارا خفيفة على شمال الصعيد.

وأشارت هيئة الأرصاد الجوية إلى أن اليوم الجمعة سيشهد اضطراب الملاحة البحرية على البحر المتوسط وسرعة الرياح 40: 50 كم فى الساعة وارتفاع الموج من 2: 3 أمتار وأن تلك الموجة مستمرة ختى يوم الثلاثاء القادم. 

من جانبه تفقد اللواء محمود نافع رئيس شركة الصرف الصحى بالإسكندرية مواقع التمركزات لسيارات ومعدات الشركة لمواجهه مياه الأمطار.

وأعلنت شركة الصرف الصحى فى الإسكندرية، برئاسة اللواء محمود نافع، رفع حالة الطوارئ بناءً على توقعات هيئة الأرصاد بهطول أمطار، تبدأ خفيفة نهارًا وتكون متوسطة ورعدية مساءً. 

وقال اللواء محمود نافع، إن شركة الصرف الصحى بالإسكندرية تتمركز 122 سيارة و30 معدة وبدالة بكل المناطق الساخنة بالمحافظة، للتعامل مع أى تجمعات لمياه الأمطار تنتج عن حالة الطقس.

وأشار رئيس شركة الصرف الصحى، إلى أنه تم توقف الإجازات وبدل الراحات وتنتشر السيارات والبدالات فى المناطق الساخنة، وتستمر أعمال التطهير الشنايش والمصبات والتأكد من جاهزية جميع المحطات والمواقع الشتوية وتفريغ بيارات محطات الرفع أولا بأول.

وشدد نافع على استمرار عمل غرفة الطوارئ والخط الساخن 175 طوال اليوم لتلقى شكاوى المواطنين للعمل على حلها فورًا، وعلى تواجد رؤساء القطاعات ومديرى العموم فى مناطق عملهم والاطمئنان بصفة مستمرة على حسن سير العمل، والتأكد من عدم وجود أى مشاكل بالشبكات، واتخاذ اللازم فورًا حيال وجود أى شكاوى.

وأكد على التنسيق الكامل مع غرفة عمليات الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى وغرفة عمليات محافظة الإسكندرية والأحياء وجميع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة.

وسميت باسم “نوة المكنسة”، لأنها “تكنس” البحر نتيجة التيارات البحرية الشديدة، ولشدة الرياح بها حيث تهب رياح شمالية غربية “تكنس” البحر نسبة إلى التيارات البحرية الشديدة التى يشهدها البحر أثناء تلك النوة، وتستمر 4 أيام.

أما نوة “باقى المكنسة” فتهب فى نهاية نوفمبر، وتستمر 4 أيام أيضا وتهب على الإسكندرية رياح جنوبية غربية هذه المرة مع عواصف شديدة وأمطار.