نوعا جديدا من الزجاج الواقي من أشعة غاما يخترعونة الروس والمصريون

32

كتب وجدي نعمان

ابتكر فريق دولي يضم الباحثين الروس والأجانب في جامعة الأورال الفدرالية الروسية زجاجا جديدا يحمي من الأشعة السينية وأشعة غاما.

وقد وضع العلماء عدة نماذج من الزجاج. وأظهرت أفضل النتائج النماذج التي أضيف إلى تركيبها العنصران الكيميائيان البورات والبزموت. وتبين أن النظارات المصنوعة من الزجاج بالبورات والبزموت تتقدم على مثيلاتها الأجنبية من حيث قدرتها على الوقاية من الأشعة السينية وأشعة غاما.

وأوضح الباحثون أن الزجاج الواقي من الإشعاع  يستخدم اليوم في أغلب الأحيان الرصاص والفوسفات. وذلك بفضل كثافة الرصاص العالية، ما يضمن وقاية جيدة من أشعة غاما. إلا أن سُميته ووزنه المرتفع تعتبر من أهم سلبياته، لذلك يضطر العلماء إلى إيجاد حل وسط في مكونات النظارات الواقية من الإشعاع لتخفيف وزنها من جهة والاحتفاظ بشفافيته وتكلفته المنخفضة من جهة أخرى.

ونقل المكتب الصحفي للجامعة الروسية عن كريم عبد العظيم جابر الباحث في قسم المحطات النووية بالجامعة الروسية والموظف في إدارة المواد النووية المصرية قوله:” تُستخدم أشعة غاما في المجالات العديدة. وعلى سبيل المثال، في الصناعة لاكتشاف العيوب في لحام صب المعادن، وفي الطب لعلاج الأورام السرطانية، وفي الزراعة لإطالة العمر الافتراضي للأغذية، وفي صناعة الفضاء وما إلى ذلك. أما أشعة غاما فلها أهمية كبيرة وقدرة فائقة على اختراق المواد المختلفة، لذلك فإننا نواجه اليوم مهمة إعداد مادة توفر أقصى قدر من الحماية والسلامة اللازمة للعاملين.

وقال العالم المصري إن مرحلة تالية في البحوث التي سيجريها علماء جامعة الأورال الروسية هي دراسة مواصفات النظارات الجديدة وتحسين مكوناتها وتسويقها.