نيبينزيا” ابتزازات واشنطن منعت التحقيق في جرائم الحرب التي اقترفتها الولايات المتحدة بأفغانستان

كتب .وجدى نعمان 

اتهم مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، الولايات المتحدة بالتستر على جرائم الحرب التي ترتكبها في أفغانستان مشيرا إلى أن التحقيقات لم تجر بسبب ابتزازات واشنطن.

وشدد نيبينزيا على أنه “على الرغم من التقارير المختلفة للمنظمات غير الحكومية المستقلة، عن جرائم الحرب الشنيعة التي تهدف لتحقيق العدالة وتقديم المسؤولين عنها إلى القضاء، لم يتم إجراء التحقيقات أبدا بسبب الابتزازات التي تقدم عليها واشنطن”.

 

وأضاف أن الغرب، يرغب أن ينسى الجميع تصرفات الولايات المتحدة وحلف الناتو، اللذين ينفذان بانتظام “غارات جوية عشوائية على المواطنين الأفغان العاديين”.

 

وأشار إلى أن مثل هذه السخرية نموذجية لموقف الولايات المتحدة وحلفائها، بما في ذلك نقاط الأزمات الأخرى مثل العراق وسوريا وليبيا.

 

وفي وقت سابق، قال نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوتوف، إن الولايات المتحدة وشركائها يحاولون زعزعة استقرار الوضع في الأراضي المتاخمة لأفغانستان. مشيرا إلى أن هناك الآن دليلا على المفهوم المعروف لـ “الفوضى المضبوطة في العمل”.