نيمار كأس العالم 2022 قد تكون الأخيرة لى فيديو

كتب وجدي نعمان

اعترف البرازيلي نيمار، نجم فريق باريس سان جيرمان، بأنه لا يتوقع خوض نهائيات كأس العالم مرة أخرى بعد نسخة العام 2022 من البطولة التى تقام فى قطر، بعدما أثرت ضغوط اللعبة على جسده وعقله، وذلك وفقًا لما نقله موقع goal من حوار أجراه نيمار مع شبكة “DAZN” الإسبانية.

التقرير على شبكة جولالتقرير على شبكة جول

نيمار قاد محاولات منتخب البرازيل نحو حصد اللقب السادس في كأس العالم خلال نسختي 2014 و2018، لكن جهوده لم تكن كافية بعد خروج “السيليساو” من نصف النهائي وربع النهائي على التوالي، ومع تبقي أكثر من عام بقليل على انطلاق النسخة المقبلة من كأس العالم، فإن نيمار غير متفائل بشأن تمديد مسيرته الدولية حتى كأس العالم 2026، التي تقام في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

وقال نجم باريس سان جيرمان، في الفيلم الوثائقي الجديد بعنوان “Neymar & The Line Of Kings” لـ DAZN  ، “أعتقد أنها كأس العالم الأخيرة لى، أعتبرها الأخيرة لأنني لا أعرف ما إذا كانت لدي القوة العقلية للتعامل مع كرة القدم بعد الآن، لذلك سأفعل كل شيء لأحضر بشكل جيد، أفعل كل شيء للفوز مع بلدي، ولتحقيق حلمي الأكبر منذ أن كنت صغيرا، وآمل أن أتمكن من تحقيق ذلك.”

نيمار اثناء حوارةنيمار فى الفيلم الوثائقى “Neymar & The Line Of Kings”

في سياق آخر، أكد مدرب منتخب البرازيل، تيتي، أمس السبت، مشاركة نجم الهجوم، نيمار دا سيلفا، في مواجهة كولومبيا ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال قطر 2022، مشيرًا إلى وجود تغييرات في التشكيلة الأساسية لـ”السيليساو”.

نيمارنيمار

وقال تيتي: “هناك تغييرات أخرى ستحدث في الفريق إضافة لعودة نيمار إلى التشكيلة”، وذلك مقارنة بمواجهة فنزويلا مساء الخميس الماضي والتي انتهت لصالح المنتخب البرازيلي 1-3.

وأكد ضرورة أن يكون الفريق في أفضل حالاته أمام كولومبيا، خاصة مع عدم تأقلم بعض اللاعبين المحترفين في أوروبا بعد على فارق التوقيت مع أمريكا الجنوبية، وكذلك توالي المباريات.

وأشاد بالمستوى التنافسي الذي تقدمه كولومبيا، مذكرا بالمباراة الأخيرة التي جمعتهما هذا العام في بطولة كوبا أمريكا والتي فازت بها البرازيل بصعوبة بهدفين لواحد، بعدما كانت متأخرة بهدف للويس دياز، قبل أن يقلب الثنائي روبرتو فيرمينو وكاسيميرو الطاولة.