هاري كين باقي في توتنهام بامر المدرب

35

كتب وجدي نعمان

وجه البرتغالي نونو إسبيريتو سانتو الذي خلف مواطنه جوزيه مورينيو في تدريب توتنهام الإنجليزي تحذيرا للطامعين بخدمات هداف النادي اللندني هاري كين مؤكدا التمسك به.

وتتحدث التقارير عن رغبة كين بالرحيل عن فريق بداياته الكروية هذا الصيف بحثا عن ناد يلبي رغباته بإحراز الألقاب، وهو الأمر الذي فشل في تحقيقه مع “السبيرز” حتى الآن.

ورغم جهود كين التي قادته إلى أن يكون هداف “البريميرليغ” الموسم المنصرم، عجز توتنهام عن حجز مكانه بين الأربعة الأوائل وسيغيب بالتالي عن دوري أبطال أوروبا للموسم الثاني تواليا.

وبخسارة نهائي كأس أوروبا الأحد الماضي مع المنتخب الإنجليزي على يد إيطاليا بركلات الترجيح، حرم ابن الـ27 عاما من افتتاح باكورة ألقابه إن كان على صعيد النادي أو المنتخب الوطني.

وارتبط اسم كين بانتقال محتمل إلى بطل الدوري مانشستر سيتي الساعي إلى تعويض رحيل هدافه التاريخي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو المنتقل إلى برشلونة الإسباني كلاعب حر بعد انتهاء عقده مع فريق المدرب الإسباني بيب غوارديولا.

وقبل أن يسدل الستار على منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز الذي أنهاه توتنهام سابعا، أبدى كين رغبته بالبحث عن فريق يلبي طموحاته كهداف من الطراز الرفيع.

ويتبقى لقائد منتخب انجلترا الذي يبلغ عامه الـ28 في 28 الحالي، ثلاثة أعوام حتى انتهاء عقده مع توتنهام، في حين أكد النادي مرارا أن لاعبه ليس للبيع ما قد يشكل عائقا أمام طموح الهداف.

ولكن المدرب الجديد لسبيرز نونو سانتو كان واضحا الجمعة بشأن مسألة كين، متوقعا عودة الأخير للانضمام إلى المعسكر التحضيري للموسم المقبل بعد استعادة طاقته إثر المجهود الذي بذله في قيادة إنجلترا الى نهائي كأس أوروبا للمرة الأولى في تاريخها.

وشدد البرتغالي الذي تم التعاقد معه في 30 يونيو الماضي، أي بعد أكثر من شهرين على إقالة مواطنه مورينيو، على أن “هاري لاعبنا. نقطة على السطر. لا حاجة للحديث عن أي شيء آخر”.

وتابع: “على هاري حاليا أن يستعيد طاقته وعندما يعود سيكون لدينا الوقت للتحدث وإجراء محادثات جيدة. أتطلع إلى انضمامه للمجموعة والبدء في العمل معا. أنا متحمس للعمل مع جميع اللاعبين”.

واعتبر أن “هاري لاعب كبير. هاري أحد أفضل اللاعبين في العالم، هذا كل ما يمكن قوله”.

وستكون المباراة الرسمية الأولى لمدرب ولفرهامبتون السابق في قيادة توتنهام بعد قرابة أربعة أسابيع عندما يفتتح مانشستر سيتي حملة دفاعه عن لقب الدوري الممتاز في ضيافة “السبيرز” في 15 أغسطس المقبل.