هاينريش بول الكاتب الألمانى في ذكري رحيله حاصد نوبل ووقع فى أسر القوات الأمريكية

34

كتب وجدي نعمان

تمر اليوم ذكرى رحيل الكاتب الألمانى هاينريش بول، الذى رحل عن عالمنا فى مثل هذا اليوم 16 يوليو من عام

1985م، وقد حضر جنازته الآلاف من الألمان، سواء من الأدباء والسياسيين وغيرهم من عامة الشعب. كما حضر

الحفل التأبينى ريتشارد فون فايتسكر الرئيس الاتحادى لألمانيا الغربية، وخلال السطور المقبلة نستعرض نبذه هن

حياته فى مجموعة من النقاط.

ــ ولد هاينريش بول فى فى مدينة كولونيا 21 ديسمبر من عام 1917م.

ــ  كان والده يعمل نجارا، ووالدته ماريا، كان هاينريش الابن السادس لأبيه، ونشأ وسط عائلة برجوازية كاثوليكية.

ــ التحق هاينريش من بين 1924 و 1928 بالمدرسة الشعبية الكاثوليكية، ثم التحق بمدرسة القيصر فيلهلم الثانوية

الحكومية، وبعد أن حصل على الشهادة الثانوية فى سنة 1937م.

ــ فى عام 1938 عمل فى وظيفة حكومية، لمدة عام.

ــ  استدعى فى نهاية صيف 1939 لأداء الخدمة العسكرية فى الجيش الألماني، وكانت الحرب قد بدأت، فظل فى

الحرب حتى أبريل 1945م.

ــ وقع فى أسر القوات الأمريكية، وأطلق سراحه فى سبتمبر من نفس العام.

ــ بدأ الكتابة 1939 وخلال دراسته علوم اللغة الألمانية وكذلك الفيلولوجيا الكلاسيكية فى جامعة كولونيا.

ــ كان روايته الأولى بعنوان “على حدود الكنيسة” ولكنها لم تنشر.

ــ كانت أول رواية نشرت له فى عام 1946 وهى “صليب بلا حب”.

ــ أصدر روايته الأولى ليشترك بها فى مسابقة أدبية، ثم بدأ فى سنة 1947 فى نشر قصصه القصيرة فى المجلات.

ــ تزوج هاينريش بول خلال إحدى إجازاته من الجيش فى 1942م، من أنا ماريا تشيشز

ــ مات طفلهما الأول كريستوفر ولما يكمل عامه الأول، ثم أنجبا ثلاثة أولاد.

ــ من أعماله “أين كنت يا آدم؟، الصمت المتراكم للدكتور موركيس، بلياردو فى الساعة التاسعة والنصف، عندما اندلعت الحرب، صورة جماعية مع السيدة” وغيرها الكثير.

ــ حصل على جائزة نوبل للآداب فى سنة 1972.

ــ بعد وفاته منحت مدينة كولونيا كل عامين جائزة هاينريش بول الأدبية للأدباء تقديرا لأعمال معينة أو لمجمل

أعمالهم، وتقدر قيمتها ب 20 ألف يورو.