أخبار عربية

هجوم مكثف بالصواريخ والقذائف حزب الله ينفذ 8 عمليات ضد إسرائيل منذ صباح اليوم الأحد

كتب وجدي نعمان
علن “حزب الله” اللبناني اليوم الأحد، تنفيذ عمليات عدة ضد الجيش الإسرائيلي بالأسلحة المناسبة والصاروخية، مؤكدا تحقيق إصابات مباشرة.
وصدرت عن “حزب الله” بيانات عدة جاء فيها أنه “دعما لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسنادا لمقاومته الباسلة ‌‌‏‌‏‌‌‌‏والشريفة”:

– عند الساعة 15:30 من بعد ‏ظهر اليوم الأحد: “استهدف مجاهدو المقاومة الإسلامية موقع الرمثا في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة ‏بالأسلحة الصاروخية، وأصابوه إصابة مباشرة”.‏

-عند الساعة 15:30 من بعد ‏ظهر اليوم الأحد: “استهدف مجاهدو المقاومة الإسلامية موقع زبدين في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة ‏بالأسلحة الصاروخية، وأصابوه إصابة مباشرة”.‏

– “ردا على الاغتيال الذي قام به العدو الصهيوني في بلدة ‌‏الناقورة ‏وإصابة مدنيين، استهدف مجاهدو المقاومة الإسلامية اليوم الأحد ‏مقر قيادة الكتيبة في ثكنة ليمان براجمة صاروخية”.‏
– “ردًا على اعتداءات العدو الصهيوني على القرى الجنوبية الصامدة ‌‏والمنازل المدنية وخصوصًا عيترون، استهدف مجاهدو المقاومة الإسلامية اليوم ‏الأحد مبنى يستخدمه جنود العدو في مستعمرة سنير بالأسلحة ‏المناسبة، وأصابوه إصابة مباشرة”.‏

– “في إطار الرد على اعتداء العدو الصهيوني على بلدة عيتا الشعب ‌‏واستشهاد مدنيين، استهدف مجاهدو المقاومة الإسلامية اليوم الأحد مبنى يستخدمه جنود العدو في مستعمرة أفيفيم، كما استهدفوا أيضا ‏مبان ‏يستخدمها الجنود في مستعمرة مرغليوت بالأسلحة المناسبة، وحققوا ‏إصابات ‏مباشرة”.‏

اعلان

– عند الساعة 13:50 من بعد ‌‏ظهر اليوم الأحد: “استهدف مجاهدو المقاومة الإسلامية موقع المالكية وانتشارًا لجنود العدو في محيطه ‌‏بالأسلحة المناسبة، وحققوا إصابات مباشرة”.‏

– “في إطار الرد على الاغتيال الذي قام به العدو الصهيوني في بلدة ‌‏الناقورة وإصابة المدنيين، شن مجاهدو المقاومة الإسلامية اليوم الأحد هجوما ناريا مكثفا بالأسلحة الصاروخية وقذائف المدفعية استهدف ‏موقع جل العلام، وانتشارا لجنود العدو في محيطه، وحققوا إصابات ‏مباشرة ‏وأوقعوا فيهم خسائر مؤكدة”.

– “استهدف مجاهدو المقاومة الإسلامية صباح اليوم الأحد المنظومات الفنية في موقع العباد بالأسلحة المناسبة، وأصابوها إصابة ‏مباشرة مما أدى إلى تدميرها”.

اعلان

ومنذ إطلاق حركة “حماس” عملية طوفان الأقصى” في السابع من أكتوبر وما تبعها من حرب مدمرة على قطاع غزة، ينفذ “حزب الله” عمليات نوعية ضد إسرائيل، مؤكدا أنه ينفذ هذه العمليات العسكرية “دعما لغزة”، ولخلق “جبهة مساندة” ضد الجيش الإسرائيلي، في حين يشدد الحزب على أن توقف عملياته “رهن بتوقف العدوان على القطاع”.

زر الذهاب إلى الأعلى