هذا رسول الله

بقلم/ منصور عياد

في فتح مكةَ
زُلزِل الأعداءُ
قال اذهبوا :
فأنتمُ الطلقاءُ
هذا رسولُ اللهِ
هذا عفوُه
من مثلهُ
يا أيها العقلاءُ؟
خلقٌ عظيمٌ
وصفُ ربٍّ خالقٍ
وأجلّهُ في أرضه
العظماءُ
يا أمتي
سيري على درب الهدى
وتمسّكِي
دومًا بنهج السنة
ما ضرنا حقدُ العدوّ
وجهله برسولنا
وكفاه يقظةُأمتي
هو رحمةٌ للعالمين
سبيلهُ
أطع الرسولَ
تنلْ نعيمَ الجنةِ

ماذا أقولُ

وقد تملَّكني الأسى

أنا مسلمٌ

بالمصطفى أنا مقتدِ

عذرًا رسولَ الله

إني مذنبٌ

لو صنتُ نفسي

ما تجرّأ معتدِ

نفسى فِداك

فأنتَ خيرُمعلمٍ

بهداكَ

نسمو فى الحياة ونهتدى

حبي لربّى فوق كلّ محبةٍ

يعلو به

حبُ النبي محمدِ