هذيان عاشقة

30

بقلم اميرة شمالي

هذيان عاشقة

لا زلتُ أهذي
الحمى كانت شديدة
لم أشفى بعد
قلبي لا زال يئن
الحرارة كانت عالية
أحتاج وقتا لأتخلص من الألم
حالتي كانت ميؤوس منها
والآن فترة نقاهة…..

أحاول لملمت شتات ذهني
أن أقوّي جسدي بأفعالهِ
وكلماته القاسية
فهي تساعدني في البعد
لاجمع تلك النبضات التائهة
فلم يعد لها قرار
فقد أتعبتني!!!

لا زلتُ بمشاعري صغيرة
فهي لم تنضج بعد
حمقاء مشاكسة
او مراهقة كبيرة
لم أعتد جنون المشاعر
فلم يكن من معلم قبلكَ
انتَ كنت معلمي وجلادي
أشعر بفراغ ضبابي
يفصل قلبي عن اي ذكرى
تجمعني بك
لكنه مؤلم هذا الشعور
كمن أنفصل عن الروح
فتاهت بعيدة
لا مكان لها

والجسد خشب
يطفو فوق موج هائج
مستسلم للقدر
لا زلت أهذي
بمجداف وقارب قد ينتشلني
من بحر الاشواك هذا
أشعر إني خائنة
فقد خنت حياتي الهادئة
سرقت منها الحلم وبعته
بلا ثمن
فهذه جريمة

أشعر إني
يتيمة بلا وطن
بلا قلب خالية النبض
كذلك
بعتُ دواتيِ لم يبق شيء
فقد جفت قطراتها
بعد موت قائدها
و أغمض القمر عينيه
فلم يعد يرى أحداق عاشقة
تستودعه أبتسامة
فيرسلها
لتقبل عينيه

لازلت أهذي
بعينيه وابتسامته
كم أحببت وجوده
كم أحببت أن أرتمي بين يديه
ها هو آت!!!
ينظر إلي وذراعيه مفتوحة
يناديني ب محبوبتي
أظن أن الحمى قد عادت
تسيطر عليَّ