رياضة عالمبة وافريقيه

هكتور كوبر استقالته من منتخب سوريا عقب الخسارة القاسية أمام اليابان 0-5

كتب وجدي نعمان

أعلن مدرب منتخب سوريا هكتور كوبر استقالته من منصبه عقب الخسارة القاسية لـ”نسور قاسيون” أمام اليابان 0-5 في الجولة الأخيرة من التصفيات المزدوجة لكأس آسيا 2027 وكأس العالم 2026.

وأنهت هذه الخسارة “عمليا” آمال المنتخب السوري في التواجد بالدور الثالث من تصفيات كأس العالم 2026 والتأهل مباشرة إلى كأس آسيا 2027.

وقال الاتحاد السوري لكرة القدم في بيان نشره على صفحته في موقع “فيسبوك”: “قدم المدير الفني لمنتخبنا الوطني الأول هكتور كوبر باستقالته من منصبه خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده عقب مباراة اليابان مساء اليوم”.

وأضاف أن المدرب الأرجنتيني قال بعد تقديم استقالته: “كنت سعيدا جدا بالعمل مع هؤلاء اللاعبين وبكل المساعدة التي تلقيتها من الاتحاد السوري لكرة القدم، كانوا متعاونين للغاية في كل ما طلبناه كجهاز فني، لكن أعتقد أنه بالنسبة لي كانت هذه المباراة هي نهاية المرحلة بالنسبة لي”.

وأردف: “أود أن أتقدم بالشكر للقائمين على الرياضة في سورية وكذلك لإدارة اتحاد كرة القدم لأنهم قدموا كل طاقتهم من أجل مساعدتنا.. للأسف هذه هي كرة القدم.. أشكر اللاعبين على المجهود الذي بذلوه، وأعتذر من الجماهير السورية لأنني كنت أتمنى أن أسعدهم.. أشكر الجميع على لحظات الفرح والحزن التي عشناها معا.. حاولت تقديم أقصى ما يمكنني من جهد، حلمنا معا وبذلنا جهدا كبيرا”..

ووجه كوبر في ختام المؤتمر رسالة إلى الجماهير السورية قائلا: “لديكم الآن لاعبون جيدون للغاية، ولكنهم بحاجة إلى وقت أطول من أجل الانسجام وبناء منتخب قوي.. هذا المشروع الذي أطلقه الاتحاد بحاجة إلى وقت أطول.. وأتمنى لكم التوفيق”.

وكان كوبر تولى مسؤولية تدريب المنتخب السوري في فبراير 2023، وقاد “نسور قاسيون” لتجاوز الدور الأول من كأس آسيا 2023 للمرة الأولى في تاريخهم ولكنه فشل في قيادتهم للتأهل للدور الحاسم من تصفيات مونديال 2026 بعد التواجد في هذا الدور خلال تصفيات مونديالي 2018، و2022.

زر الذهاب إلى الأعلى