أخبار العالم

هكذا سيواجه هاري المنبوذ إذلال العائلة بحفل تتويج والده في غياب ميغان

كتب وجدي نعمان

قالت صحيفة “إكسبرس” إن الأمير هاري قد يواجه “الإذلال” في حفل تتويج الملك تشارلز غدا، حيث ستتم تنحيته جانبا، وقد يتركه غياب ميغان في الحفل التاريخي “معرضا لأفراد الأسرة المعادين”. 

ومن المتوقع أن يسافر دوق ساسكس، 38 عاما، إلى لندن بمفرده لرؤية والده يتوج ملكا، بينما تظل زوجته ميغان، 41 عاما، في كاليفورنيا مع طفليهما آرتشي وليليبت، البالغة من العمر عاما واحدا.

وسيواجه هاري أقاربه للمرة الأولى في حفل التتويج منذ أن استهدف كبار أعضاء العائلة المالكة في كل من سلسلة وثائقي Netflix ومذكراته “سبير”.

وبدون دعم ميغان، تعتقد ميريد مالوي، عالمة نفس العلاقات والمديرة العالمية في “بيركلي إنترناشونال”، أن ذلك قد يترك هاري “معرضا لأفراد الأسرة المعادين”، في حين أنه قد يشعر أيضا “بالتجاهل” من قبل أفراد العائلة المالكة الآخرين في الحفل التاريخي.

وقالت مالوي إن “هذا مثير للاهتمام للغاية.. سيكون هناك عامل إذلال هنا لهاري”، مضيفة أن “مشاهدة أفراد العائلة المالكة الآخرين يتشاركون المنصة مع الملك والملكة بينما من المحتمل أن يتم إبعاد هاري جانبا.. سيكون الأمر مؤلما ومحبطا للغاية.”

وتكهن الخبراء والمعلقون الملكيون في الأسابيع الأخيرة بشأن الدور الذي سيلعبه الابن الأصغر للملك في حفل التتويج.

ويتوقع البعض أن يلعب هاري دورا في المواكب من وإلى وستمنستر، حيث يتخذ موقفا مشابها لذلك الذي ظهر في جنازة الملكة الراحلة في سبتمبر، حيث سار جنبا إلى جنب مع شقيقه الأمير ويليام، خلف أبناء الملكة الراحلة الأربعة – الملك تشارلز والأميرة آن والأمير أندرو والأمير إدوارد.

ومع ذلك، يشك كثيرون آخرون في أن هاري “سيعامل كضيف” ولن يلعب أي دور في الحفل على الإطلاق، مما يغذي “عامل الإذلال” الذي قد يواجهه.

وبينما تغيب ميغان عن حفل التتويج للبقاء في منزلها في كاليفورنيا، للاحتفال بعيد ميلاد ابنها الأمير آرتشي الرابع في حفل حميم، يمكن أن يُترك هاري “معرضا” لأعمال عدائية ملكية، وفق الصحيفة.

وقالت مالوي إنه “بدون دعم ميغان، يخاطر هاري بالتعرض لأفراد الأسرة المعادين وهو ما قد يكون صعبا. سيجبر على الجلوس خلف الصفوف- قد يكون هذا شعور بتقليل للقيمة بالنسبة له.. لن يكون المنبوذ الوحيد في التتويج على الرغم من أنه، كما عمه أندرو، سيكون حاضرا أيضا”.

ومن المتوقع، أن يحضر الأمير أندرو حفل التتويج مع ابنتيه الأميرة بياتريس والأميرة أوجيني، لكن نظرا لأنهما لا يعملان من أفراد العائلة المالكة، فمن غير المتوقع أن يظهرا في شرفة قصر باكنغهام بعد الحفل.

ووفقا للخبير الملكي أوميد سكوبي، من المرجح أن تساعد بياتريس ويوجيني هاري في الشعور بالراحة في حفل التتويج، حيث أقام الدوق علاقة وثيقة مع ابنتي عمه على مر السنين.

وتجري مراسم حفل تنصيب الملك تشارلز الثالث غدا السبت، باحتفالات مهيبة بالعاصمة لندن، خلفا لوالدته الملكة الراحلة إليزابيث الثانية التي توفيت في سبتمبر الماضي.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى