أخبار عربية

هل سيقدم نتنياهو تنازلات للتطبيع مع السعودية

بقلم د. نجلاء كثير 

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه إذا أراد السعوديون اتفاقية تطبيع مع إسرائيل، فستحصل تل أبيب عليها.

وفي مقابلة مع صحيفة “جيروزاليم بوست”، رد نتنياهو على سؤال: “ربما يُنظر إلى اتفاقيات إبراهيم على أنها إحدى إنجازاتك الدبلوماسية المتميزة، وقد تحدثت باستفاضة عن الحاجة إلى توسيعها لتشمل المملكة العربية السعودية وربما دولا أخرى، وقد قيل أنه ستكون هناك تنازلات معينة ستطلبها السعودية حتى يحدث ذلك، ربما تقدم مع الفلسطينيين أو ربما تطوير برنامج نووي مدني..ما الذي ترغب في التنازل عنه؟”

 

وأوضح نتنياهو قائلا: “حسنا، الشيء الوحيد الذي لا أريد فعله هو أن أكون شفافا خارج الغرفة..هذا هو..لا أعتقد أنه من المنطقي التحدث عن هذه الأشياء..أعتقد أنه إذا أراد السعوديون اتفاقية تطبيع مع إسرائيل، فسنحصل عليها..الأمر متروك لهم من نواح كثيرة، لكنني لا أعتقد أنه من المنطقي الدخول في تفاصيل هذه الأشياء”.

اعلان

 

وأردف: “سيكون لدي دائما المصالح الأمنية لإسرائيل، وفي المقام الأول في ذهني، في أي عملية..أعتقد أننا أنشأنا نموذجا مختلفا لا يضع كل شيء في المنظور الفلسطيني..هذا هو سبب حصولنا على اتفاقيات إبراهيم، لأنه لمدة ربع قرن، قبل أن نحصل على اتفاقيات إبراهيم، قال الناس إنه لا يمكنك تحقيق السلام مع الدول العربية ما لم تحل المشكلة الإسرائيلية الفلسطينية أولا..كان ذلك سبيلا مضمونا للفشل لأن الفلسطينيين لا يريدون السلام مع إسرائيل..يريدون ذلك بدون إسرائيل..لذلك إذا انتظرت الفلسطينيين، فسوف تنتظر ربع قرن آخر..أعتقد أن الناس يفهمون ذلك”.

 

اعلان

واستطرد نتنياهو: “وبقدر ما سيبدو عليه هذا السلام، وكيف سيبدو هذا التطبيع، وما الذي سيعطيه السعوديون، وما ستقدمه إسرائيل، وما ستقدمه الولايات المتحدة، أعتقد أنه من الأفضل تركه “سرا”..سأقول هذا، أعتقد أن العهود المفتوحة وصلت سرا..هل تتذكر أن وودرو ويلسون قال “تم التوصل علانية إلى عهود السلام المفتوحة”؟ حسنًا ، تجربتي العملية كانت عهودا مفتوحة وصلت سرا، أو على الأقل تم التوصل إليها سرا..خلاف ذلك، لن تذهب بعيدا جدا”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى