أخبارالسياسة والمقالات

هل لو رحل السيسي ومعه الحكومة ستحل مشاكلك

بقلم الأعلامي : يوحنا عزمي
الغلاء ؟! .. طبعا هناك غلاء وصعوبة في المعيشة ..
لكن هذا ليس قاصرا علينا فقط .. الغلاء ضرب العالم كله بما فيه أقوى الاقتصادات .. صدقني المواطن في ألمانيا يئن ويشتكي وكذلك في بريطانيا وفرنسا وأمريكا وكثير من الدول الكبرى ..
بل لا نغالي أبدا إن قلنا إنهم مقبلون على أيام سوداء بالمعني الحقيقي للكلمة مع اقتراب الشتاء وموسم البرد القارص .. نحن
لسنا كذلك ..
ليست معجزات أنبياء ولا كرامات أولياء .. فهو نتاج جهود
مضنية متصلة قام بها الرئيس والحكومة وكأنهم كانوا على
علم بما سيحدث في العالم .. صدقني هي الحقيقة على أرض الواقع .. يوجد غلاء ومعاناة نعم .. لكن كل شيء موجود ومازال في مقدور المواطن ..
الكل يعلم أن ميزانيتنا مقسمة إلى أربعة أرباع .. ربع ذاهب للأجور والمرتبات وربع للدعم بكافة أنواعه والربع الثالث لتسديد الديون وفوائدها ويتبقى الربع الأخير الذي تصرف منه كل قطاعات الدولة من تعليم وصحة وطرق ومواصلات وإسكان ومياه الشرب والصرف الصحي والمناطق العشوائية والأمن والدفاع …. إلخ ..
ولأننا دولة غير بترولية أو غنية بالمعنى الدارج يبدو أن الأمور تسير فعلا بقدرة قادر كما يعزوه الرئيس دائما في كلامه ..
إلا أننا لسنا في زمن المعجزات .. فالقيادة والدولة بأجهزتها تعمل قدر الإمكان على تقوية وزيادة هذا الربع الرابع بتعظيم الموارد وتنويع مصادر الدخل ..
– أما هذه فلها طريقان رئيسان :
الأول : زيادة الدخل المباشر عن طريق السياحة وتحويلات المصريين في الخارج وقدوم الاستثمارات الأجنبية .. وواضح
أن الأمور تسير في هذا الاتجاه بشكل جيد جدا والبشارات أمامنا واضحة وضوح الشمس ..
الثاني : زيادة الإنتاج بكل أشكاله ليكفي الشعب أولا ثم التصدير وهذه تحتاج بعض الوقت .. مشاريع استصلاح الأرض التي قد تصل بزيادة الرقعة المنزرعة إلي أكثر من 4 مليون فدان .. أرضنا من عهد مينا إلى الآن لا تصل 10 مليون فدان .. أضف إليه المائة ألف صوبة زراعية ثم مشروع الإنتاج السمكي الأضخم من نوعه في كل المنطقة فمشروع المليون رأس ماشية في الوادي الجديد وكذالك مزارع الدواجن المليونية .. هذا من ناحية توفير الطعام ..
أما من ناحية الصناعة فإعادة تأهيل ال 5000 مصنع المتوقفة
بعد ثورة يناير وبالتالي إعادة العمال إلى مصانعهم وكذلك دعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر لتشغيل الشباب وكذلك إنشاء المناطق الصناعية المتكاملة .. يحدث الآن طفرة هائلة في الصناعة المصرية لم نرها من قبل .. أما عن مشاريع الطاقة الجبارة فلا داعي لأن نطيل الكلام فيها .. رافق ذلك إنجاز قدر هائل من مرافق البنية الأساسية القوية والضرورية لأي تنمية مطلوبة ..
بالله عليك هل تتوقع أن الربع الأخير كان كافيا للإنفاق على كل
هذه المشاريع ؟! .. مش يمكن تكون كرامة صحيح ..
ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء .. فلدينا قيادة لا تنام تصل الليل بالنهار كي يعيش هذا الشعب حياة كريمة ومحترمة .. المسالة مسألة وقت فقط لاكتمال هذه المشروعات والبدء في الإنتاج الكمي والنوعي .. بكل تأكيد نحن في وضع أفضل من غيرنا بكثير ..
من فضلكم لا تصدقوا كلام المرجفين والمشككين .. هؤلاء مفلسون لا يملكون شيئا سوى ألسنة حداد فقط ولا يستطيعون فعل أي شئ لصالح هذا البلد .. دول يوقفوا المراكب السايرة ..

من يعمل لا يتكلم ومن يتكلم لا يعمل.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى