هل هم الأفضل في رمضان هما لعبة نيوتن مع منى زكي، والثاني “خلي بالك من زيزي” مع أمينة خليل.

10

هل هم الأفضل في رمضان هما لعبة نيوتن مع منى زكي، والثاني “خلي بالك من زيزي” مع أمينة خليل.

 

عبده الشربيني حمام

 

يُشارك المُمثل المصري محمد ممدوح، في موسم دراما رمضان الجاري، بمسلسلين هما “لعبة نيوتن” مع ذمنى زكي، والثاني “خلي بالك من زيزي” مع أمينة خليل.

ويظهر ممدوح، في موسم رمضان، بدورين مختلفين تماماً، حيث يُجسد في “لعبة نيوتن”، شخصية زوج منى زكي، قليل الحيلة، والتي تتركه وتُسافر إلى الولايات المتحدة لإنجاب طفلهما هناك، فيما يؤدي دور محامي أمينة خليل، في “خلي بالك من زيزي”.

وأكد أنه لم يسعَ للمُشاركة في الماراثون الدرامي لشهر رمضان، دون أي موسم درامي آخر، مؤكداً أنّ جودة الموضوع هو ما يُجذبه. وقال إنّ “الوضوع بات مُتغيراً، والعالم أصبح مفتوحاً في ظل المنصات الرقمية وإنتاجها لأعمالٍ طوال الوقت، فضلاً عن وجود مسلسلات خارج رمضان عبر منصات التلفزيون على مدار العام”.

وقال الفنان المصري، خلال حديثه لـ”الشرق”، إنّ مشاركته بمسلسلين كان محض الصدفة، إذ كان من المُفترض عرض مسلسل “لعبة نيوتن”، في رمضان 2020، لكن تقرر تأجيله بسبب تداعيات أزمة كورونا، موضحاً: “تعطل التطوير وقتها، لأن هناك مشاهد خارجية وأخرى في مصر كان من المستحيل تصويرها في هذا الوقت”.

 

وأرجع المُمثل المصري، مُشاركته في مسلسل “خلي بالك من زيزي، إلى اختلاف القصة، كونها تعتمد على كوميديا الموقف، قائلاً إنّ “الشخصية مختلفة تماماً عن شخصية (حاتم) في (لعبة نيوتن)، والمُسلسلين رغم أنهما يناقشان قضايا اجتماعية، لكني أعتبر أن (لعبة نيوتن) عمل دسم، والثاني لايت كوميدي”.

.

وأشار إلى أنّ أبرز ما واجهه من صعوبات خلال التصوير، يكمن في أجواء القلق بسبب عودة انتشار فيروس كورونا، مؤكداً أنّ “الجميع يعيش في حالة قلق، وقد نضطر أحياناً لمضاعفة ساعات التصوير، لإنجاز أكبر قدر من المشاهد، حيث لم ننتهِ بعد من تصوير المسلسل

وشدد محمد ممدوح، على أنه حريص على الحفاظ على رصيده لدى الجمهور، من خلال أي عمل فني يُقدمه، قائلاً إنّ “حب الناس هو أغلى جائزة لدىّ، لذلك أركز جداً في اختياراتي، وأتمهل في قراءة أي نص يُعرض عليّا ولا أتعجل في أي شيء، وهذه مدرسة النجوم الكبار الذين حققوا بصمة في تاريخ الفن”.

وقال إنّ “هؤلاء النجوم، أخلصوا في أعمالهم وبذلوا جهوداً ضخمة، والنتيجة هي أنّ أعمالهم لازالت باقية حتى الآن، فعندما يُحبك الجمهور أكثر، كلما فتحت لك الأبواب أكثر وتُحقق أحلامك”.

وأعرب المُمثل المصري، عن آمله بتقديم شخصيات تاريخية، سواء كانت سياسية أو عسكرية أو إسلامية، قائلاً: “أحلم بتجسيد شخصية كان لها بالغ الأثر الإيجابي في تاريخنا، ومازالت الأجيال تُشيد بجهودها بعد”.

وأشاد بتوجه الجهات الإنتاجية، لتقديم أعمالٍ درامية وطنية، في رمضان 2021، لمواجه التطرف والإرهاب، مثل “الاختيار 2″، و”هجمة مرتدة” و”القاهرة كابول”، قائلاً إنّ “هذه الأعمال صناعة مصرية فاخرة، وسوف تترك أثراً في نفوس المُشاهدين، لاسيما وأنّ الشعب المصري معتدل يحب الحياة والسلام ودائم الدعم لجيشه وشرطته وبلده”.

وقال إنّ موسم دراما رمضان 2021، به حالة تنوع كبير من الموضوعات المُتناولة، إذ هناك حرص من قِبل الفنانين على الظهور بشكلٍ مختلف فنياً وشكلياً، لافتاً إلى حالة الجرأة في طرح الكثير من القضايا.

وأشار إلى أنّ: “تنوع دراما رمضان الجاري، يجعل الجمهور في حالة استمتاع، لأنه يجد كل الأنواع”، موضحاَ أنه سيبدأ في مُشاهدة بعض المسلسلات فور انتهاءه من تصوير مسلسل “خلي بالك من زيزي”.